وفاة جيري لي لويس أحد رواد الروك أند روك عن عمر ناهز الـ 87 عاماً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الموسيقي الأمريكي جيري لي لويس.
الموسيقي الأمريكي جيري لي لويس.   -   حقوق النشر  أ ب

توفي الموسيقي الأمريكي جيري لي لويس عن عمر ناهز الـ 87 عاماً على ما أعلن الجمعة لوكالة فرانس برس وكيل أعمال الفنان الذي يعتبر أحد آخر رواد الروك أند رول.

وأوضح المصدر نفسه أن جيري لي لويس المولود في لويزيانا (جنوب الولايات المتحدة) في 29 أيلول/سبتمبر 1935 والذي عُرف بحضوره القوي على المسرح وبأسلوبه الديناميكي على البيانو، ومن أبرز أغنياته "غريت بولز أوف فاير"، فارق الحياة لأسباب طبيعية. ووفق بيان، قالت زوجته جوديث قبيل وفاته "إنه مستعد للرحيل".

وترك جيري لي لويس الذي كان صديق "الملك" إلفيس بريسلي ومنافسه في الوقت نفسه، أثراً كبيراً على جيل كامل من الموسيقيين، من بينهم بروس سبرينغستين الذي قال عنه في العام 1995 إنه "لا يعزف موسيقى الروك أند رول، بل هو موسيقى الروك أند رول".

ولم تقتصر شهرة لويس على أغنياته فحسب، بل كان سببها أيضاً المآسي والفضائح التي طبعت حياته. فقد اكتشفت الصحافة أن زوجته الثالثة ميرا غايل براون، هي ابنة عمه وتبلغ 13 عاماً، فقررت المحطات الإذاعية الأمريكية مقاطعة المغني، وأدت هذه الفضيحة إلى تراجع شعبيته لسنوات قبل أن يعود من خلال موسيقى الكانتري الريفية.

وكان لويس عنيفاً أحياناً، وتسببت له الكحول والمخدرات بمشكلات صحية خطيرة والكثير من المتاعب مع الشرطة. وكان من أوائل الموسيقيين الذين أدرجوا في "قاعة مشاهير الروك أند رول" في كليفلاند بولاية أوهايو عندما أنشئت عام 1986.

viber

وأمضى لويس قسماً من سنواته الأخيرة في مزرعته في نسبيت في ولاية ميسيسيبي مع زوجته السابعة، وكان لا يزال يغني على المسرح مطلع العام 2019. لكن بعد إصابته بجلطة طفيفة في أيار/مايو من العام، ألغى عدداً من الحفلات التي كان من المقرر أن يحييها.

المصادر الإضافية • أ ف ب