واشنطن وطوكيو وسيول تتعهد بردّ "قوي وحازم" على أي اختبار نووي محتمل لبيونغ يانغ

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مناورات عسكرية مشتركة شاركت فيها الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية
مناورات عسكرية مشتركة شاركت فيها الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية   -   حقوق النشر  أ ب

تعهّدت واشنطن وطوكيو وسيول الأحد بردّ "قوي وحازم" على أي اختبار نووي سابع قد تجريه بيونغ يانغ.

وأثارت سلسلة التجارب الصاروخية الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية مخاوف من أن تجري الدولة المنعزلة اختبارًا نوويًا سابعًا قريبًا.

وأجرى الرئيس الأمريكي محادثات مع اليابان وكوريا الجنوبية في بنوم بنه الأحد، عشية اجتماع صعب بين بايدن ونظيره الصيني شي جينبينغ سيحاول فيه بايدن الضغط على شي لكبح نظام كيم جونغ أون.

وصدر عن بايدن ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا والرئيس الكوري الجنوبي يون سوك-يول بيان مشترك يدينون فيه الاختبار الكوري الشمالي الأخير الذي تخلله إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات.

وجاء في البيان أنهم "يؤكدون مجددًا أن أي اختبار نووي لجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية سيُقابَل بردّ قوي وحازم من المجتمع الدولي".

والتقى المسؤولون الثلاثة على هامش قمة شرق آسيا في العاصمة الكمبودية.

وأضاف البيان "أكّد الرئيس بايدن أن التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن اليابان وجمهورية كوريا الجنوبية صارم ومعزز بمجموعة كاملة من القدرات بما فيها القدرات النووية".

ويلتقي بايدن شي على هامش قمة مجموعة العشرين في جزيرة بالي الاندونيسية الاثنين.

المصادر الإضافية • أ ف ب