Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

والدة علاء عبد الفتاح تزوره لأول مرة بعد تعليقه الإضراب وعائلته تقول "لقد اقترب من الموت"

صورة أشيفية لعلاء عبد الفتاح
صورة أشيفية لعلاء عبد الفتاح Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قالت سناء: "عائلتنا تعيش في هذا الوضع منذ تسع سنوات. عشنا لحظات لم نكن نعلم فيها شيئاً عن علاء أو احتجنا فيها إلى دليل على كونه على قيد الحياة".

اعلان

قالت خالة الناشط المصري البريطاني المحبوس علاء عبد الفتاح مساء الخميس إنه "اقترب من الموت" خلال فترة إضرابه عن الطعام.

وقالت الكاتبة أهداف سويف، خالة علاء: "علاء اقترب من الموت لكنه قرر أن يمد يده إلى الحياة. لن يكون أمامه خيار سوى استئناف إضرابه عن الطعام إذا استمر عدم وجود تحرك حقيقي بشأن قضيته".

وجاءت تصريحات سويف خلال مؤتمر صحافي عقدته بصحبه سناء سيف، شقيقة علاء، عقب تمكن أفراد من العائلة من زيارة ورؤية علاء بسجنه اليوم الخميس.

وقالت سناء: "عائلتنا تعيش في هذا الوضع منذ تسع سنوات. عشنا لحظات لم نكن نعلم فيها شيئاً عن علاء أو احتجنا فيها إلى دليل على كونه على قيد الحياة".

على مدى سبعة أشهر، لم يكن المدوّن الداعي إلى الديمقراطية يتناول سوى مئة سعرة حرارية في اليوم. وفي الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر، مع افتتاح مؤتمر المناخ، صعّد إضرابه فامتنع عن شرب السوائل وعن تناول أي طعام.

وقالت أسرته سابقاً هذا الأسبوع إنه أنهى الإضراب الذي بدأه في أبريل نيسان الماضي.

رؤية علاء بمحبسه

وقالت منى سيف، شقيقة علاء، سابقاً اليوم الخميس إن أفرادا مقربين من عائلته تمكنوا من زيارته في السجن في مصر لأول مرة منذ أسابيع، لكن صحته تدهورت بشدة بعد تصعيد إضرابه عن الطعام ثم وقفه.

وقالت في تغريدة على تويتر يوم الخميس "أخبار الزيارة مش كويسة، علاء تعب جدا الفترة اللي فاتت، بس على الأقل شافوه وهو كان محتاج يشوفهم جدا".

وأثار زعماء من بينهم الرئيس الأمريكي جو بايدن قضيته مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال المحادثات.

وهذه أول زيارة تقوم بها والدة علاء عبد الفتاح له منذ 31 تشرين الأول/أكتوبر أي قبل أن يمتنع عن شرب المياه.

ومنع محامي علاء، خالد علي، الاثنين للمرة الثالثة على التوالي في أقل من أسبوع، من زيارته رغم حصوله على تصريح زيارة من النيابة العامة.

وتحتل القاهرة المرتبة 135 من أصل 140 دولة في التصنيف العالمي لسيادة القانون الصادر عن مشروع العدالة العالمية.

وتوجه أفراد من عائلة عبد الفتاح، من بينهم أمه وخالته وأخته، إلى سجن وادي النطرون بشمال شرق القاهرة من أجل الزيارة الشهرية الاعتيادية يوم الخميس، قبل اتمامه 41 عاما بيوم واحد.

وقالت أمه ليلى سويف لرويترز "أنا متأكدة إن هيبقى في زيارة مافيش مشكلة، المهم هلاقي إيه جوا الزيارة، هلاقي علاء حالته ايه؟"

وأصبح عبد الفتاح، الناشط والمدون الذي اشتهر أثناء انتفاضة الربيع العربي التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 2011، رمزا لعشرات الآلاف من المصريين، من الليبراليين إلى الإسلاميين، الذين تم احتجازهم في حملات قمع تالية.

وبدأ عبد الفتاح إضرابا عن الطعام في الثاني من أبريل نيسان احتجاجا على ظروف احتجازه والمعاملة التي يلقاها في السجن. وحصل في الآونة الأخيرة على الجنسية البريطانية في خطوة كانت أسرته تأمل أن تساعد على إطلاق سراحه ولفت الانتباه إلى معاناة المسجونين الآخرين.

وفي بيان رسمي نادر حول القضية، قالت النيابة العامة المصرية الأسبوع الماضي إن عبد الفتاح بحالة جيدة، وذلك بعد وقت قصير من قول أسرته إن سلطات السجن أبلغتها بإجراء تدخل طبي للحفاظ على صحته.

ويقول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي قاد الجيش للإطاحة بأول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر في 2013 بعد مظاهرات حاشدة ضد حكمه، إن الأمن والاستقرار لهما الأولوية ونفى وجود سجناء سياسيين في مصر.

اعلان

في انتظار العفو

ما زالت أسرة علاء عبد الفتاح تنتظر عفوا يمكن للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن يصدره ويتيح له استعادة حريته.

وإثر إعلان علاء إنهاء الإضراب، قال المحامي طارق العوضي العضو النافذ في لجنة العفو الرئاسي عبر تويتر "نأمل اتخاذ اجراءات من جانب الدولة بسرعة العفو عنه وعدد من المحكوم عليه".

وأدى إحياء لجنة العفو الرئاسي إلى الإفراج عن 766 معتقلًا سياسيًا بحسب منظمة العفو الدولية. لكن الأخيرة تقول إنه جرى خلال الفترة نفسها سجن ما يقرب من ضعف هذا العدد بسبب نشاطهم.

يعد علاء عبد الفتاح أحد رموز انتفاضة 2011 في مصر التي أطاحت حسني مبارك.

وألقي القبض عليه في نهاية عام 2019 وحكم عليه بالسجن خمس سنوات بتهمة "نشر أخبار كاذبة" بعد إعادة نشره على فيسبوك نصاً كتبه شخص آخر يتهم فيه ضابطًا بالتعذيب.

اعلان

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دراسة: بسبب الأصوات الصاخبة.. أكثر من مليار شاب معرضون لخطر الإصابة بفقدان السمع

في جلسة تخللتها هتافات المديح للسيسي.. الرئيس المصري يؤدي اليمين الدستورية لولاية ثالثة

فيديو: السيسي وبن زايد يستعرضان في القاهرة سبل وقف إطلاق النار في غزة