قطر ترفض اتهام الاتحاد الأوروبي لها بالفساد وتدين "الانتقائية" في التعاطي معها

وزير العمل القطري علي بن صميخ المري يستقبل نائبة رئيسة البرلمان الأوروبي إيفا كايلي في الدوحة 31/10/2022
وزير العمل القطري علي بن صميخ المري يستقبل نائبة رئيسة البرلمان الأوروبي إيفا كايلي في الدوحة 31/10/2022 Copyright AFP PHOTO / QATARI MINISTRY OF LABOUR
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

جاء في بيان لدبلوماسي قطري: "نرفض بشدة الاتهامات التي تربط حكومتنا بسوء السلوك...قطر ليس الطرف الوحيد الذي ذُكر في التحقيق، ومع ذلك فإن بلدنا تعرض بشكل منفرد لانتقادات وهجمات"، وأكد البيان القول: "تابعنا هذا ا لأسبوع الإدانة الانتقائية لبلدنا بحذر شديد".

اعلان

حذر دبلوماسي قطري اليوم الأحد، من أن الإجراءات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي ضد قطر، ومنها منع الدخول إلى المجلس في إطار قضية شبهة فساد، قد تكوون لها تاثيرات سلبية في العلاقات مع الإمارة الخليجية، والتزويد العالمي بالغاز.

 ونفت قطر مجددا يوم الأحد أي تورط لها في قضية فساد تحقق فيها السلطات البلجيكية وتتعلق بأشخاص على صلة بالبرلمان الأوروبي.

ووجهت السلطات البلجيكية اتهامات لأربعة أشخاص مرتبطين بالبرلمان الأوروبي في مزاعم بأن قطر التي تستضيف كأس العالم لكرة القدم أغدقت عليهم الأموال والهدايا للتأثير على صنع القرار. وسبق أن نفت قطر ارتكاب أي مخالفات.

وانتقد بيان لدبلوماسي قطري، بلجيكا بالاسم مؤكدا أن معلومات "غير دقيقة" قد استخدمت. وقال الدبلوماسي القطري في بيان إن قرار فرض "مثل هذه القيود التمييزية" على قطر، التي تحد من الحوار والتعاون قبل انتهاء التحقيق، "ستؤثر سلبا في في التعاون الإقليمي والعالمي بخصوص الأمن ، فضلا عن المحادثات الجارية بشأن ندرة الطاقة العالمي والأمن المرتبط بها".

والنائبة اليونانية في البرلمان الأوروبي إيفا كايلي، واحدة من ستة أشخاص اعتقلوا في مداهمات، عثر خلالها على 1,5 مليون يورو (1,6 مليون دولار) نقدا. وذكرت تقارير إن الأموال مرتبطة بالدولة الخليجية، وعلق البرلمان الأوروبي الأسبوع الماضي وصول ممثلي قطر إلى الهيئة.

وأضاف البيان: "نرفض بشدة الاتهامات التي تربط حكومتنا بسوء السلوك...قطر ليس الطرف الوحيد الذي ذُكر في التحقيق، ومع ذلك فإن بلدنا تعرض بشكل منفرد لانتقادات وهجمات"، وأكد البيان القول: "تابعنا هذا ا لأسبوع الإدانة الانتقائية لبلدنا بحذر شديد".

وقال المدعون البلجيكيون إنهم بدأوا التحقيق في شبهات فساد في الاتحاد الأوروبي منذ أكثر من عام، قبل تنفيذ عمليات الدهم والاعتقالات في الأيام العشرة الماضية.

واعتبر الدبلوماسي أنه "من المخيب للآمال بشدة أن الحكومة البلجيكية لم تبذل جهدا للتواصل مع حكومتنا، لمعرفة الحقائق عندما علمت بالاتهامات". وشدد البيان على العلاقة "الوثيقة" مع بلجيكا، وقال: "بلدانا تعاونا خلال جائحة كوفيد-19، وقطر مزود مهم للغاز الطبيعي المسال لبلجيكا".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: أحد ملاعب كأس العالم في قطر يعج بالمصلين لأداء صلاة عيد الفطر

قطر تكشف نقطة الخلاف الرئيسية في مفاوضات وقف إطلاق النار بقطاع غزة

قطر: تعزيز الرياضة باعتبارها إحدى ركائز الدولة