شاهد | ميسي وشماً على أجسام كثيرين في الأرجنتين

خلال وشم أحد الأرجنتينيين في بوينس آيرس
خلال وشم أحد الأرجنتينيين في بوينس آيرس Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

منذ تتويج منتخبهم الوطني لكرة القدم بكأس العالم 2022 في قطر، أقبل الأرجنتينيون على موضة جديدة تتمثل بوشم أجسامهم بصورة نجم "ألبيسيلستي" ليونيل ميسي وهو يقبل الكأس الغالية في صورة أصبحت رمزاً في البلاد.

اعلان

منذ تتويج منتخبهم الوطني لكرة القدم بكأس العالم 2022 في قطر، أقبل الأرجنتينيون على موضة جديدة تتمثل بوشم أجسامهم بصورة نجم ألبيسيلستي، ليونيل ميسي، وهو يقبل الكأس الغالية في صورة أصبحت رمزاً في البلاد.

وقال إستيبان فوسينوفيتش، فنان الوشم الملقب "تيبي كوبرا" لوكالة "فرانس برس" "خلال الأسبوعين المقبلين، لدي مواعيد لوشوم تتعلق بكأس العالم فقط. البعض كان قد حدد موعدا بالفعل للحصول على وشم ثعابين أو جماجم، لكنهم غيّروا قرارهم واستبدلوه بصورة ميسي أو الكأس".

"على الجلد إلى الأبد"

وأضاف فوسينوفيتش: "كأس العالم هي الأكثر طلبا، يليها بالطبع ميسي، ولكن أيضًا حارس المرمى إيميليانو مارتينيس الذي كان حاسما في المباراة النهائية ضد فرنسا (3-3 في نهاية الوقت الأصلي ثم 4-2 بركلات الترجيح)".

يستوحي هؤلاء المشجعون أيضا من بعض اللاعبين الأرجنتينيين الذين توجوا بلقب بطولة العالم حديثا مثل أنخل دي ماريا الذي رسم أخيرًا وشم كأس العالم على ساقه اليمنى.

وكتب دي ماريا في حسابه على انستغرام "على الجلد إلى الأبد. شكرا جزيلاً لك يا صديقي. لقد قلتها عندما فزنا بكوبا أميركا (عام 2020). لقد احتفظت بالقدم الأخرى لهذه المناسبة. لقد كان الأمر مكتوبا. إلى الأمام الأرجنتين!"

وقال نيكولاس ريشانيك، لوكالة فرانس برس "حصلت على وشم ميسي كعلامة شكر". وأضاف "إنه (الوشم) لا يمثل ميسي فقط ولكن أيضًا الفريق الذي جلب لنا كأس العالم للمرة الثالثة وكل سنوات الجهد لتحقيق هذا الهدف".

قبل أن يضع وشم ميسي على ساقه اليسرى وهو يرتدي القميص الأبيض المقلم باللون الأزرق وهو يقبل الكأس الذهبية، كان لديه سابقا وشم الاسطورة الأخرى لكرة القدم الأرجنتينية، دييغو مارادونا الذي توج بطلاً للعالم عام 1986 وتوفي عام 2020.

ورفع ميسي رصيده إلى 37 لقبا في مسيرة مظفرة شهدت فوزه في جميع البطولات من دون استثناء وارتقى إلى مصاف أساطير الكرة إلى جانب البرازيلي بيليه ومواطنه مارادونا.

وفي آخر ظهور له في نهائيات كأس العالم، حطّم ميسي العديد من الأرقام القياسية، منها مشاركته في مباراته الـ 26 في المونديال، فيما سجل هدفين من ثلاثية فريقه في تعادل مثير 3-3، قبل الاحتكام إلى سيناريو الركلات الترجيحية الذي ابتسم للأرجنتين.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: صورة ميسي على مساحة 14.7 هكتار في مزرعة ذرة

الأرجنتين: عريضة تطالب الفرنسيين "بالتوقف عن البكاء" وحكم نهائي مونديال قطر يدافع عن قراراته

شاهد: جدارية لميسي وهو يرفع كأس العالم مرتديا "البشت" في الأرجنتين