الأرجنتين: عريضة تطالب الفرنسيين "بالتوقف عن البكاء" وحكم نهائي مونديال قطر يدافع عن قراراته

حارس مرمى الأرجنتين إيميليانو مارتينيس والحكم مارسينياك خلال المباراة النهائية
حارس مرمى الأرجنتين إيميليانو مارتينيس والحكم مارسينياك خلال المباراة النهائية Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وكان أكثر من 200 الف فرنسي قد وقعوا على عريضة موجهة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" طالبوا فيها بإعادة المباراة بسبب تعرض فريقهم لظلم تحكيمي على يد مارسينياك.

اعلان

وقع أكثر من 500 ألف شخص على عريضة عبر الإنترنت أُطلقت في الأرجنتين، تطالب فرنسا "بالتوقف عن البكاء" بعد هزيمتها في نهائي كأس العالم 2022 في قطر.

وقال فالنتين غوميس المبادر إلى إطلاق العريضة التي جمعت 570 ألفاً و768 توقيعاً على موقع "تشاينج دوت أورغ" إنه "منذ أن فزنا، لم يتوقف الفرنسيون عن البكاء والشكوى ولا يقبلون أن الأرجنتين هي بطلة العالم".

وأثار الحكم البولندي سيمون مارسينياك الذي أدار المباراة النهائية الأحد الماضي، انتقادات في فرنسا، خصوصاً حيال قراره منح ركلة جزاء لـ"ألبيسيلستي" بعد خطأ من عثمان ديمبيليه على أنخل دي ماريا في الشوط الأول.

وأعرب فرنسيون عن أسفهم لـ"انعدام لباقة" بعض اللاعبين الأرجنتينيين في الاحتفال عقب التتويج، ولا سيما الحارس إيميليانو مارتينيس.

عريضة أخرى فرنسية

وكان أكثر من 200 الف فرنسي قد وقعوا على عريضة موجهة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" طالبوا فيها بإعادة المباراة بسبب تعرض فريقهم لظلم تحكيمي على يد مارسينياك.

وتركزت اعتراضات الموقعين على لقطة إحراز ليونيل ميسي الهدف الثالث للأرجنتين في وجود عدد من لاعبي الأرجنتين الاحتياطيين داخل أرض الملعب.

ولم يعر فيفا انتباهاً لتلك العريضة الفرنسية.

ودافع مارسينياك عن نفسه بقوله إن "الفرنسيين يبالغون" وقال إن تواجد لاعبين أرجنتينيين من الاحتياطيين داخل الملعب لم تؤثر على اللعب أثناء إحراز ميسي الهدف الثالث.

وأضاف بأن توقيت إحراز كيليان مبابي الهدف الثاني لمنتخب فرنسا شهد أيضاً تواجد عدد كبير من اللاعبيين الفرنسيين الاحتياطيين داخل أرض الملعب وهو ما لم يؤثر على احتساب الهدف.

وقال رافعا صورة على هاتفه للحظة إحراز مبابي الهدف الثاني: "لم يذكر الفرنسيون هذه الصورة. حيث يمكنك رؤية سبعة لاعبين فرنسيين على أرض الملعب عندما سجل مبابي هدفاً".

وأضاف مارسينياك عن عدم منح ركلة جزاء لتورام: "أخبروني من غرفة الـ"فار" (VAR) بعد القرار مباشرة أن هناك خطأ وركلة جزاء، لكنهم بدؤوا على الفور في النظر إلى كل شيء من زوايا مختلفة، بعد ذلك تأكدوا أن اللاعب الفرنسي كان يدّعي التعرض للإعاقة وأنني اتخذت القرار الصحيح".

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد | ميسي وشماً على أجسام كثيرين في الأرجنتين

تسجيل مليون إصابة بكوفيد في تشجيانغ الصينية وتوقعات بزيادة العدد للضعف

اتهام أربعة لاعبين بفريق "فيليز سارسفيلد" الأرجنتيني باغتصاب امرأة جماعياً