عقب سنوات من التوتر.. إردوغان يتسلم أوراق اعتماد سفيرة إسرائيل الجديدة في أنقرة

 رويترز
رويترز Copyright إردوغان يتسلم أوراق اعتماد السفيرة الإسرائيلية الجديدة
Copyright إردوغان يتسلم أوراق اعتماد السفيرة الإسرائيلية الجديدة
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تسلم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أوراق اعتماد سفيرة إسرائيل الجديدة لدى تركيا يوم الثلاثاء في إطار تطبيع العلاقات بين البلدين بعد توتر دام أربع سنوات.

اعلان

 تسلم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أوراق اعتماد سفيرة إسرائيل الجديدة لدى تركيا يوم الثلاثاء في إطار تطبيع العلاقات بين البلدين بعد توتر دام أربع سنوات.

وبدأت تركيا وإسرائيل في تحسين العلاقات هذا العام بزيارات رفيعة المستوى شملت زيارة الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتزوج لأنقرة. واتفق الجانبان في أغسطس آب على تعيين سفير لكل بلد لدى الآخر.

وبعد فوز رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو بالانتخابات الشهر الماضي، اتفق هو وأردوغان على "العمل سويا لإرساء حقبة جديدة في العلاقات" على أساس احترام المصالح المشتركة.

وأصبحت إيريت ليليان، القائمة بالأعمال الإسرائيلية في أنقرة منذ يناير كانون الثاني 2021، السفيرة الجديدة بعد تقديم خطاب اعتمادها إلى إردوغان.

وتوترت العلاقات بين إسرائيل وتركيا، اللذين كانا حليفين إقليميين مقربين لأكثر من عقد، حيث طردت أنقرة السفير الإسرائيلي في أعقاب غارة إسرائيلية عام 2010 على سفينة مساعدات متجهة إلى غزة مما أسفر عن مقتل عشرة مواطنين أتراك.

واستأنف الجانبان العلاقات الدبلوماسية في عام 2016، لكن بعد ذلك بعامين استدعت تركيا سفيرها من إسرائيل وطردت المبعوث الإسرائيلي عندما قتلت القوات الإسرائيلية عددا من الفلسطينيين الذين شاركوا في احتجاجات في قطاع غزة.

ويواجه نتنياهو بالفعل انتقادات بشأن نهجه السياسي قبل توليه منصبه، وقد تعهد بالحكم لصالح جميع الإسرائيليين حتى في الوقت الذي سيرأس فيه واحدة من أكثر الحكومات المنتمية للجناح اليميني في تاريخ البلاد.

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نائب جمهوري منتخب يعترف بتزييف جزء كبير من سيرته الذاتية

بعد تشكيل الحكومة الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل.. هل ينجح نتنياهو بالسيطرة على حلفائه المتطرفين؟

أردوغان يتهم الغرب بازدواجية المعايير: أدانوا هجوم إيران والتزموا الصمت عند استهداف قنصليتها