إردوغان: 710 مليارات متر مكعب حجم اكتشافات تركيا للغاز بالبحر الأسود

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان Copyright رويرترز
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تعتمد تركيا، التي لديها القليل من النفط والغاز، بشكل كبير على واردات الغاز من روسيا وأذربيجان وإيران إضافة لواردات غاز طبيعي مسال من قطر والولايات المتحدة ونيجيريا والجزائر.

اعلان

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الاثنين إن الحجم الإجمالي للغاز الطبيعي الذي اكتشفته بلاده في البحر الأسود يصل الآن إلى 710 مليارات متر مكعب بعد العثور على حقل جديد وتعديل بالرفع لاكتشاف سابق.

وأضاف إردوغان، في تصريحات بعد اجتماع لمجلس الوزراء، أن تركيا اكتشفت احتياطيات جديدة تبلغ 58 مليار متر مكعب في حقل شايغوما-1، بالإضافة إلى تعديل بالزيادة للحجم المقدر في حقل صقاريا إلى 652 مليار متر مكعب من 540 مليار سابقا.

وقال إردوغان إنه نتيجة لتحليل البيانات، عدلت البلاد ما أعلنته من قبل عن الكميات المتاحة من 540 مليار متر مكعب إلى 652 مليار متر مكعب، مضيفاً أن تركيا نقبت في 13 بئراً في حقل صقاريا.

وأضاف "مع كشفنا الجديد في شايغوما-1 ارتفعت احتياطياتنا في البحر الأسود بمقدار 170 مليار متر مكعب إلى 710 مليارات متر مكعب".

وقال إردوغان الشهر الماضي إن تركيا على مسار بدء الإنتاج من حقل صقاريا في 2023. وذكر يوم الاثنين أن حقل شايغوما-1 المكتشف حديثاً سيتم ربطه بحقل صقاريا ومنه إلى شبكة الغاز في البلاد.

وتعتمد تركيا، التي لديها القليل من النفط والغاز، بشكل كبير على واردات الغاز من روسيا وأذربيجان وإيران إضافة لواردات غاز طبيعي مسال من قطر والولايات المتحدة ونيجيريا والجزائر.

كما تنقب تركيا عن موارد هيدروكربونية في البحر المتوسط لكن عملياتها هناك تجري في مياه محل نزاع مما صعَّد التوتر مع اليونان وقبرص.

وبشكل منفصل، طرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فكرة إقامة "مركز للغاز" في تركيا بعد انفجارات ألحقت أضراراً بخطي نورد ستريم لأنابيب الغاز تحت بحر البلطيق وأوقفت مبيعات الغاز المباشرة لألمانيا.

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوتين يجتمع مع رؤساء رابطة الدول المستقلة في سان بطرسبرغ

من ترحيل ديوكوفيتش حتى تتويج ميسي.. أبرز الأحداث الرياضية في 2022

بالحزن والدموع والغضب.. الأتراك يحيون الذكرى الأولى للزلزال المدمر