الرئيس السابق لحلف شمال الأطلسي: على أوروبا المساعدة في ردع الصين عن مهاجمة تايوان

الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن
الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن Copyright Philip Davali/Ritzau Scanpix
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

دعا راسموسن القادة الأوروبيين إلى الالتزام علنًا بقطع وصول الصين إلى الاقتصاد العالمي في حال قيامها بأي تحرك في تايوان، مشيرا إلى أن توضيح العواقب الاقتصادية الخطيرة لأي هجوم الآن سيكون رادعًا قويًا.

اعلان

أكد الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي "الناتو" أندرس فوغ راسموسن بأن أهم طريقة لردع الصين عن مهاجمة تايوان هي ضمان انتصار أوكرانيا في الحرب ضد روسيا. وهذه هي المرة الأولى، التي يقوم فيها رئيس سابق لحلف شمال الأطلسي بزيارة رسمية إلى تايوان، مما يسلط الضوء على القلق المتزايد في أوروبا بشأن احتمال قيام الصين بعدوان في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقال راسموسن: "من الصعب تجاهل أوجه التشابه مع روسيا وأوكرانيا. يجب ألاّ نرتكب نفس الأخطاء مع شي جين بينغ والتي ارتكبناها مع فلاديمير بوتين". وأضاف: "لقد أظهر العالم الحر وحدة رائعة في الرد على الحرب في أوكرانيا. يمكننا أن نكون على يقين من أن شي جين بينغ يراقب الأمور عن كثب. إن أي محاولة من جانب الصين لتغيير الوضع الراهن في تايوان بالقوة يجب أن تثير استجابة موحدة بنفس القدر، ويجب أن نوضح ذلك للصين الآن".

كما دعا راسموسن القادة الأوروبيين إلى الالتزام علنًا بقطع وصول الصين إلى الاقتصاد العالمي في حال قيامها بأي تحرك في تايوان، مشيرا إلى أن توضيح العواقب الاقتصادية الخطيرة لأي هجوم الآن سيكون رادعًا قويًا.

وشدّد على أنه يتعين على أوروبا أن تتعلم بالطريقة الصعبة أن الاعتماد الاقتصادي على الطاقة الروسية الرخيصة والمنتجات الصينية الرخيصة لم يعد نموذجًا اقتصاديًا قابلاً للتطبيق.

يزور راسموسن تايوان بصفته رئيسًا ومؤسسًا لتحالف الديمقراطيات وهي مؤسسة تهدف إلى تعزيز الوحدة الديمقراطية في مواجهة التوسع الاستبدادي، وتتخذ من الدنمارك مقرا لها.

أشاد الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي بتصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن المتكررة بأن الولايات المتحدة ستساعد تايوان في حالة تعرضها لهجوم من الصين، وقال: "تم استبدال الغموض الاستراتيجي بالوضوح الاستراتيجي"، موضحا أن الناتو ليس له دور مباشر يلعبه في المحيطين الهندي والهادئ، وأن التجمعات مثل الرباعية هي الأنسب لدعم السلام والاستقرار في المنطقة.

للتذكير، شغل أندرس فوغ راسموسن منصب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي في الفترة الممتدة من 2009 إلى 2014 وكان سابقًا رئيس الوزراء الدنمارك من 2001 إلى 2009.

المصادر الإضافية • أكسيوس

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

السجن سنة مع إيقاف التنفيذ والغرامة للممثلة منة شلبي في قضية مخدرات

شاهد: بعد أن أماله الزلزال العنيف.. الشروع في هدم مبنى في تايوان

زلزال تايوان.. سباق مع الزمن لإنقاذ عشرات المحاصرين في المناطق الجبلية