الجيش الأوكراني يدافع عن سوليدار رغم "الوضع الصعب"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نيران دبابة أوكرانية على مواقع روسية بالقرب من كريمينا، منطقة لوغانسك. 2023/01/12
نيران دبابة أوكرانية على مواقع روسية بالقرب من كريمينا، منطقة لوغانسك. 2023/01/12   -   حقوق النشر  ANATOLII STEPANOV/AFP

أكّدت نائبة وزير الدفاع الأوكراني غانا ماليار خلال مؤتمر صحافي أنّ الجيش يقاتل من أجل سوليدار في شرق أوكرانيا لكنّ "الوضع صعب" على الأرض في ظلّ معارك هي "الأشرس" مع القوات الروسية، وقالت: "تتواصل المعارك الأشرس والأعنف اليوم (الخميس) في سوليدار...رغم أنّ الوضع صعب، يقاتل الجنود الأوكرانيون دون توقّف".

وإليكم أبرز تطورات الوضع في أوكرانيا:

12.01.2023
22:13
12.01.2023
20:26

 مزيد من العتاد

تعهّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس توفير "كلّ ما يلزم" من عتاد لقواته التي تقاوم الهجمات الروسية في مدينتي باخموت وسوليدار.

وقال زيلينسكي على فيسبوك بعد اجتماع مع هيئة الأركان: "أريد أن أشير إلى أنّ الوحدات التي تدافع عن هاتين المدينتين ستزوّد بالذخيرة وبكلّ ما يلزم بسرعة وبشكل غير منقطع".

وتقع سوليدار التي كانت تشتهر بمناجم الملح، على مسافة 15 كيلومترا شمال شرق باخموت التي تحاول القوات الروسية السيطرة عليها منذ أشهر.

مسعف عسكري يجلس داخل سيارته في باخموت، أوكرانيا. 2023/01/12

وبالنسبة إلى المحلّل العسكري أناتولي خرامتشيخين، فإن السيطرة على هذه المدينة الصغيرة التي كانت تعدّ 10 آلاف نسمة قبل الحرب والتي دُمّرت تماما الآن، ستسمح لموسكو بتحقيق انتصار عسكري بعد العديد من الانتكاسات. وأوضح أنّ "أيّ انتصار سيكون مهمّاً، خصوصاً لأنّه لم تحقّق انتصارات منذ فترة".

فاغنر في الخطوط الأولى

أكّد أندريه باتشيفسكيتش النائب الانفصالي الموالي لروسيا عن منطقة دونيتسك، أنّ الاستيلاء على سوليدار سيسمح لروسيا ب"قطع خطوط الإمداد الأوكرانية" التي تتيح الدفاع عن باخموت.

وبحسب التلفزيون الروسي فإنّ "سوليدار (...)تفتح (أيضا) المجال لاستخدام المدفعية باتجاه سلوفيانسك وكراماتورسك وكوستيانتينيفكا" الواقعة غرباً.

والأربعاء، قال رئيس مجموعة فاغنر يفغيني بريغوجين إن مقاتليه سيطروا على سوليدار بعد معارك كثيفة قبل أن تنفي ذلك وزارة الدفاع الروسية وكييف، مشيرتين إلى أنّ القتال ما زال مستمرا. لكنّ الكرملين أشاد الخميس ب"العمل الضخم" و"الأعمال البطولية" لمقاتلي فاغنر في الخطوط الاولى.

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف للصحافيين: "ما زال أمامنا الكثير من العمل". وعلى خريطة لشرق أوكرانيا نشرتها وزارة الدفاع الروسية الخميس، لم تظهر سوليدار في المنطقة الملّونة بالأحمر والتي تعني أنها تخضع لسيطرة الجيش الروسي.

"صامدون" 

قالت  نائبة وزير الدفاع الأوكراني غانا ماليار إنّ "روسيا ترسل الآلاف من مواطنيها إلى المسلخ، لكنّنا صامدون"، مشيدة "بمقاومة وبطولة" القوات الأوكرانية.

وبعد تكبّد جيشه هزائم متتالية في أوكرانيا، اضطر الرئيس فلاديمير بوتين في الخريف لأن يعلن تعبئة جزئية لمئات الآلاف من جنود الاحتياط كما شنّت قواته سلسلة من الضربات على البنى التحتية للطاقة الأوكرانية.

ومن دون تقديم أرقام، قالت ماليار الخميس إن القوات الروسية التي تقاتل في سوليدار "تتكبّد خسائر فادحة (...) وتحاول دون جدوى اختراق دفاعنا".

من جانبها، لم تحصِ كييف عدد عسكرييها الذين قُتلوا وجرحوا في المنطقة لكنّ مستشار الرئاسة الأوكرانية ميخايلو بودولياك أقرّ الأربعاء في مقابلة مع وكالة فرانس برس بـ"خسائر فادحة".

. 2023/01/12جنود أوكرانيون يقفون بالقرب من دبابة على خط المواجهة بالقرب من كريمينا، منطقة لوغانسك

باخموت تحت القصف

في باخموت، تواصل الطبيبة إيلينا مولتشانوفا (40 عاماً) قدر المستطاع معالجة المرضى المدنيين الذين لا يزالون يعيشون تحت القصف.

وقالت لوكالة فرانس برس "لا يوجد ما يكفي من الحقن وإبر الأنسولين. مخزون أدوية القلب ينفد بسرعة. هناك ما يكفي من حبوب الباراسيتامول لكنّها لن تشفي المرضى". لكنّ الطبيبة أكّدت أنّه من المستحيل أن تغادر المدينة "طالما يوجد أشخاص فيها".

ومن بين الأشخاص الذين أتوا إليها، تيتيانا وهي من السكان المحليين جاءت لتأخذ الدواء لجارها البالغ 81 عاما، وهو أصمّ وأعمى وطريح الفراش، وقالت: "ليس لديه أي فكرة عن وجود حرب وأننا نتعرض للقصف".

وجاء أوليكسي ستيبانوف لتسلّم شهادة وفاة جاره البالغ من العمر 83 عاما الذي توفي في منزله. وقد أدّى القصف إلى تناثر زجاج نوافذه. وقال: "الناس خائفون".

. 2023/01/12جنود أوكرانيون يصلحون دبابة بالقرب من كريمينا، منطقة لوغانسك

"لا أهداف روسية جديدة" 

مساء الأربعاء، عُيّن رئيس أركان القوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف "قائد المجموعة المشتركة للقوات" المنتشرة في أوكرانيا ليحلّ بذلك مكان الجنرال سيرغي سوروفيكين. ولم يتولّ سوروفيكين قيادة العمليات سوى لثلاثة أشهر انسحبت خلالها قواته من خيرسون (جنوب).

رسمياً، أكدت وزارة الدفاع الروسية أنّ عملية إعادة التنظيم جرت بسبب "زيادة المهمات" التي يتعين إنجازها و"الحاجة" إلى "تفاعل أوثق" بين مكونات الجيش.

لكن قد يعود ذلك أيضا إلى الهزائم المتكررة المنسوبة إلى سوروفيكين بسبب التكتيك الفاشل المتمثل في الضربات الكثيفة على البنى التحتية للطاقة في أوكرانيا، والقصف الأوكراني ليلة رأس السنة في ماكيفكا والذي أودى بحياة 89 جندياً روسياً على الأقلّ. وأكد بيسكوف الخميس أن "فلاديمير بوتين لم يتحدث عن أهداف جديدة".

لا جديد بشأن الأسرى

على الصعيد الدبلوماسي، أعلنت المفوضة الروسية لحقوق الإنسان تاتيانا موسكالكوفا لفرانس برس أنّ روسيا وأوكرانيا لم تتوصلا إلى اتفاق جديد لتبادل سجناء في محادثات تركيا، مشيرةً إلى أنّ تصريحاتها السابقة حول احتمال التوصل إلى اتفاق أُسيء فهمها.

وكانت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية أفادت أنّ موسكالكوفا أعلنت التوصل إلى اتفاق لتبادل أكثر من 40 سجينا من الجانبين الأربعاء.

لكنّ موسكالكوفا أكدت بعد محادثات مع نظيرها الأوكراني أن "شخصًا ما أساء فهم أمر ما"، وأضافت قولها: "نتحدث عن نتائج عملنا السابق. عمليات تبادل (السجناء) سبق أن حصلت".

وفي حين أكدت كييف أن موسكو تستعد لتعبئة جديدة ضخمة وحتى أنها تنوي إغلاق الحدود، حكمت محكمة عسكرية روسية على جندي يبلغ 24 عاما يدعى مارسيل كنداروف بالسجن خمس سنوات في الأورال، لرفضه القتال في أوكرانيا.
 

12.01.2023
11:19

هيومن رايتس ووتش تدعو إلى تكرار التعبئة الدولية لأوكرانيا في دول أخرى


قالت منظمة هيومن رايتس ووتش التي تنشر تقريرها السنوي الخميس إن التعبئة الدولية المكثفة للدفاع عن حقوق الإنسان في أوكرانيا منذ الغزو الروسي يجب أن تتكرر في بلدان أخرى تنتهك فيها هذه الحقوق.

وفي هذا التقرير المؤلف من أكثر من 700 صفحة والذي يشير إلى إدانة انتهاكات حقوق الإنسان، توثق "سلسلة الانتهاكات" التي ارتكبت في 2022 في العالم، من الصين إلى أفغانستان مرورا بإيران وإثيوبيا وأوكرانيا.

وأكدت تيرانا حسن المديرة التنفيذية بالإنابة في هيومن رايتس ووتش في مقابلة مع وكالة فرانس برس "وسط ضباب الحرب والظلام الذي رأيناه في هذه الحرب في أوكرانيا، كان هناك ضوء ساطع: إنه الاستجابة الدولية والتزام العدالة الدولية".

وإذ لاحظت المنظمة غير الحكومية "انتهاكات من جميع الأطراف"، فإن القوات الروسية هي مصدر "عدد كبير" منها، خصوصا بحق السكان المدنيين.

وأشار التقرير إلى أنه في المناطق الأوكرانية المحتلة "ارتكبت القوات الروسية أو التابعة لروسيا ما يبدو أنها جرائم حرب، بما فيها عمليات تعذيب وإعدام بإجراءات موجزة وعنف جنسي واختفاء قسري".

وذكر التقرير أن بعض الانتهاكات ارتكبتها القوات الأوكرانية والروسية على حد سواء.

المصادر الإضافية • وكالات