جرّاحون في كييف يستخرجون قنبلة يدوية استقرّت داخل صدر جندي أوكراني

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أشعة طبية تظهر قنبلة يدوية بداخل صدر جندي أوكراني.
أشعة طبية تظهر قنبلة يدوية بداخل صدر جندي أوكراني.   -   حقوق النشر  نائبة وزير الدفاع الأوكراني حنا ماليار/ فيسبوك

لا يحتاج الأمر لأن تكون اختصاصي طب الأشعة لتجد الصورة أعلاه مثيرة للرعب والعجب في وقت واحد، خاصة إذا علمت أن الجسم المعدني المحاط باللون الأحمر العالق في صدر المريض، على بعد بضعة سنتيمترات فقط من قلبه هو قنبلة يدوية لم تنفجر. إنه الانجاز العظيم الذي قام فريق من الجراحين العسكريين في العاصمة الأوكرانية كييف حيث تمكنوا من استخراج قنبلة يدوية من جسمه وإنقاذ حياته. 

العملية تطلبت ثبات الأيادي وقوة الأعصاب والكثير من الخبرة لنجاحها. دخل فريق الأطباء إلى غرفة العمليات بصحبة اثنين من خبراء المتفجرات، اللذين تابعا خطوة بخطوة مجريات العملية الجراحية لاستخراج العبوة الناسفة من جسم الجندي والسهر على عدم حدوث أي كارثة. 

نشرت نائبة وزير الدفاع الأوكراني حنا ماليار هذا الإنجاز الطبي في منشور على فيسبوك، وكتبت "أجرى العملية أندريه فيربا أحد أكثر الجراحين خبرة في القوات المسلحة الأوكرانية، وذلك من دون اللجوء لتقنية الاستئصال الكهربي، لأن القنبلة اليدوية كان من الممكن أن تنفجر في أي وقت".

تستخدم تقنية الاستئصال الكهربي أو التنظيم الحراري على نطاق واسع في الجراحة، مما يجعل من الممكن التدخل في الجسم وكيّ الأنسجة والأوعية الدموية باستخدام تيار كهربائي ضعيف.

مباشرة بعد استخراج الأطباء القنبلة اليدوية من صدر الجندي تدخل خبيرا إزالة الألغام  بشكل فوري لإبطال مفعولها. ولم تقدم نائبة وزير الدفاع معلومات عن الجندي وعلم فقط أنه يبلغ من العمر 28 عامًا، وأن العملية الجراحية قد تمت بنجاح.

viber

من جهته، لفت المتحدث باسم الوحدات الطبية بالجيش الأوكراني إلى أنه "لم يسبق قطّ لأطبائنا أن أجروا مثل هذه العمليات، إلا أننا شهدنا حالات مماثلة في أفغانستان. وتابع قائلا " كل ما يمكنني قوله عن المريض، هو أنه ولد عام 1994، وحالته مستقرة وسيتم إرساله إلى قسم إعادة التأهيل لاحقًا. أعتقد أن هذه الحالة ستدرج في السجلات الطبية".

المصادر الإضافية • الغارديان