البرلمان الأوروبي يدعو إلى إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة "المنظمات الإرهابية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جنود من القوة البرية للحرس الثوري الإيراني، أثناء مشاركتهم في مناورة في شمال غرب إيران. يوم الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول 2022
جنود من القوة البرية للحرس الثوري الإيراني، أثناء مشاركتهم في مناورة في شمال غرب إيران. يوم الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول 2022   -   حقوق النشر  AP/AP

طلب البرلمان الأوروبي من الإتحاد الأوروبي، الأربعاء، إدراج الحرس الثوري الإيراني على القائمة السوداء "للمنظمات الإرهابية".

وجاء في نص تم تبنيه على نطاق واسع، يضاف إلى التقرير السنوي حول السياسة الخارجية المشتركة، أن أعضاء البرلمان الأوروبي خلال جلسة عامة "يدعون الاتحاد والدول الأعضاء فيه إلى إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية".

تشهد إيران احتجاجات منذ وفاة مهسا أميني في 16 أيلول/سبتمبر، بعد أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق، في طهران، على خلفية عدم التزامها القواعد الصارمة للباس في الجمهورية الإسلامية. وقد حكم على العديد من الأشخاص بالإعدام على خلفية الاحتجاجات فيما نفّذ الحكم ببعضهم.

والإثنين تجمّع حوالى 12 ألف شخص، من كل أنحاء أوروبا، أمام البرلمان الأوروبي، في ستراسبورغ، للمطالبة بإدراج الحرس الثوري على هذه القائمة السوداء، كما فعلت الولايات المتحدة. وقد تلقوا دعم رئيسة البرلمان الأوروبي روبرتا ميتسولا التي جاءت للقائهم.

من جهته، قال المفوض الأوروبي للعدالة ديدييه رايندرز، الثلاثاء، خلال مناقشة في البرلمان "أنا أضمن أن كل الخيارات التي تسمح للإتحاد الأوروبي بالرد على الأحداث في إيران ستبقى مطروحة على الطاولة".

ويفترض أن يعيد النواب الأوروبيون، الخميس، تأكيد هذا المطلب في تصويت على تقرير مكرّس فقط للرد الأوروبي على التظاهرات وعمليات الإعدام في إيران.

والنص الذي سيطرح للتصويت أكثر اكتمالا من النص الذي اعتمد الأربعاء، ويشير خصوصا إلى إدراج فيلق القدس وقوات الباسيج التابعة للحرس الثوري على القائمة السوداء.

ومع أخذ دور الحرس الثوري في الاقتصاد الإيراني، من خلال شركات يسيطر عليها بشكل مباشر أو غير مباشر في الاعتبار، يدعو النص أيضا إلى حظر "أي نشاط اقتصادي أو مالي" معه.