العثور في أستراليا على ضفدع عملاق يزن 2,7 كيلوغرام

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
يزن ضفدع قصب السكر العملاق هذا 2.7 كيلوغرام وهو سام وغريب عن البيئة المحلية في أستراليا
يزن ضفدع قصب السكر العملاق هذا 2.7 كيلوغرام وهو سام وغريب عن البيئة المحلية في أستراليا   -   حقوق النشر  QUEENSLAND DEPARTMENT OF ENVIRONMENT AND SCIENCE

عثر حراس أحراج أستراليون على ضفدع قصب عملاق بين أشجار أحد المتنزهات الساحلية، يصل وزنه إلى 2,7 كيلوغرام فيما طوله مماثل لذراع إنسان.

وأشارت حكومة ولاية كوينزلاند إلى أنّ الضفدع رصده عناصر حماية الحياة البرية عندما كانوا يجولون في متنزه كونواي الوطني قبل ان يضطروا الى التوقف بسبب ثعبان كان يتحرك على أحد الممرات.

وقالت حارسة الأحراج كايلي غراي "انحنيت وأمسكت بالضفدع. فوجئت بحجمه ووزنه"، موضحةً أنّ الضفدع الذي ينتمي إلى نوع ضفادع القصب "يستطيع أن يأكل أي شيء كالحشرات والزواحف والثدييات الصغيرة".

وخضع الحيوان، وهو من الأنواع الغازية، للقتل الرحيم.

واوضحت وزارة البيئة والعلوم في كوينزلاند أن الضفدع الذي يصل وزنه إلى 2,7 كيلوغرام قد يحطم الرقم القياسي لأكبر حيوان من هذا النوع.

وأشارت الوزارة التي وصفت الضفدع بـ"الوحش" إلى أنّه قد يُعرض في متحف كوينزلاند.

ويعتقد حراس الأحراج أنّ الحيوان قد يكون أنثى ضفدع نظراً لحجمه الكبير.

المصادر الإضافية • أ ف ب