استقالة رئيس الوزراء الكويتي بعد احتدام الصدام بين حكومته والبرلمان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
 الشيخ أحمد نواف الصباح
الشيخ أحمد نواف الصباح   -   حقوق النشر  AP Photo

أفادت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) يوم الاثنين بأن رئيس الوزراء الكويتي الشيخ أحمد نواف الصباح قدم استقالة الحكومة إلى ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح الذي يتولى معظم صلاحيات الأمير.

وقالت الوكالة الرسمية إن رئيس الوزراء اتخذ هذه الخطوة "نتيجة لما آلت إليه العلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.. معربا عن حكمة سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله المعهودة باتخاذه ما يراه محققا للمصلحة العليا للبلاد".

واحتدم الصدام بين الحكومة ومجلس الأمة (البرلمان) خلال الأسبوعين الماضيين، حول مجموعة من القوانين الشعبوية قدمها نواب في البرلمان، ومنها شراء الحكومة لقروض المواطنين وإعادة تقسيطها عليهم مع اسقاط الفوائد، وغير ذلك من مقترحات تراها الحكومة مكلفة ماليا.

وأثار انسحاب الحكومة من جلسة العاشر من يناير كانون الثاني، التي بدأ فيها البرلمان مناقشة هذه المقترحات غضب النواب وتقدم نائبان باستجوابين لكل من وزير المالية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء.

وخلال اليومين الماضيين أفادت وسائل إعلام محلية أن الحكومة تصر على سحب الاستجوابين وسحب تقارير اللجان البرلمانية حول هذه المقترحات قبل حضور جلسة البرلمان المقررة يوم الثلاثاء، بينما رفض النواب ذلك.