شاهد: سكان مدينة كهرمان مرعش ومحنة الصرف الصحي ودورات المياه

شاب يساعد والده على غسل يديه في مدينة اسكندرون التي ضربها الزلزال. 2023/02/14
شاب يساعد والده على غسل يديه في مدينة اسكندرون التي ضربها الزلزال. 2023/02/14 Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يقول أحد السكان المحليين: "توجد دورة مياه واحدة هنا فقط، أمشي خمسة كيلومترات من أجل الوصول إلى المسجد، لدينا مشكلة حقيقة بشأن دورات المياه."

اعلان

يواجه الناجون من الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا قبل أكثر من أسبوع معاناة كبيرة، لا تتعلق بفقدانهم منازلهم وأحبائهم فقط بل بالمأوى والخدمات الأساسية والصحية وكذلك تدني درجات الحرارة التي تصل تحت الصفر في بعض المناطق. فيما برزت مشكلة معقدة أخرى وهي عدم وجود مرافق الصرف الصحي في العديد من المدن التي ضربها الزلزال.

في مدينة كهرمان مرعش التركية، مركز الزلزال، يقف الناس بطابور طويل أمام مسجد في وسط المدينة، من أجل استخدام دورات المياه الموجودة فيه.

يقول أحد السكان المحليين: "يوجد مرحاض هنا فقط، أمشي خمسة كيلومترات من أجل الوصول إلى المسجد." بينما يقول رجل أخر: "يجب توفير مراحيض وحمامات في المخيمات، بعض الأشخاص يقضون حاجتهم قرب الخيم. ونحتاج إلى آلات غسيل ملابس".

ويقول حسن يلدريم هو متطوع جاء من هولندا: "الناس يطلبون مناديل مبللة وصابون وشامبو للاستحمام. هناك ماء ولكن لا يوجد مكان للاستحمام."

viber

ورغم الجهود المحلية والدولية لاحتواء الأزمة وتوفير الأمور الأساسية للمتضريين من الزلزال، إلا أن حجم الكارثة كبير جداً والتحديات تبقى قائمة أمام "أسوأ كارثة طبيعية" منذ 100 عام، كما وصفتها منظمة الصحة العالمية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ماسك يعلن أن شخصاً آخر قد يتولى إدارة تويتر بحلول نهاية هذا العام

ارتفاع حصيلة قتلى الزلزال إلى أكثر من 37 ألفا في تركيا وسوريا

زلزال تركيا وسوريا: أطفال وبالغون نجوا بعد قضائهم عشرات الساعات تحت الأنقاض