شاهد: سباحة تشيلية تصف شعورها بعد قطعها 2.5كم سباحة في مياه القطب المتجمد الجنوبي

السباحة التشيلية باربرا هيرنانديز تخوض السباق في مياه القطب الجنوبي. 2023/02/18
السباحة التشيلية باربرا هيرنانديز تخوض السباق في مياه القطب الجنوبي. 2023/02/18 Copyright بابلو فيرا/أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قالت باربارا: "بدنيا كان الأمر صعبا للغاية، ولكنني أعرف أن الأمر يستحق العناء، إذا وصلت الرسالة عاجلا إلى القادة العالميين، بشأن ضرورة حماية هذه المياه الرائعة".

اعلان

"كان قلبي يلفه البرد، وشعرت بأن شيئا باردا يتسلل إلى قلبي". هذا ما أفصحت عنه السباحة التشيلية باربارا هيرنانديز البالغة من العمر 37 سنة، بعد أن سجلت رقما قياسيا جديدا، باعتبارها أول امرأة تسبح مسافة 2.5 كيلومتر من رأس جزيرة هورن في تشيلي، غير بعيد عن جبال الجليد في جزيرة غرينيتش وسط مياه القطب الجنوبي. باربارا سباحة في المياه الحرة واختصاصها هو السباحة في المياه الجليدية، وهي بطلة العالم في هذا المجال. 

قطعت باربارا تلك المسافة خلال 45 دقيقة و30 ثانية وسط مياه بلغت درجة حرارتها 2 درجة، مبدية براعة بدنية قصوى وربما خارقة، وتمكنت من إنجاز المهمة.

وعند خروجها من الماء، انخفضت درجة حرارة جسم باربارا بنحو 10 درجات، وبلغ 27 درجة: كانت حرارة جسمه منخفضة، ولكنها واعية. وقالت باربارا: "بدنيا كان الأمر صعبا للغاية، ولكنني أعرف أن الأمر يستحق العناء، إذا وصلت الرسالة عاجلا إلى القادة العالميين، بشأن ضرورة حماية هذه المياه الرائعة".

تدربت باربارا طيلة ثلاث سنوات حتى تنجز المهمة، ولكن الأهم من تحقيق رقم قياسي، هو التنبيه لهشاشة القطب الجنوبي، إذ أن التوازن البيئي لهذه المنطقة المتجمدة من الكرة الأرضية هش.

بابلو فيرا/أ ف ب
السباحة التشيلية باربرا هيرنانديز في سانتياغو. 2023/02/18بابلو فيرا/أ ف ب

كانت بداية التدريب في سنة 2019، حينها عرفت تشيلي موجة تاريخية لارتفاع لدرجة الحرارة, وبعد ثلاثة أعوام، أي هذا العام (2023)، اجتاحت غابات البلاد حرائق مميتة، إذ اتت النيران على 312 منزلا فدمرتها، واحترقت مساحة غابية تقدر بنحو 440 ألف هكتار، فتحولت الأشجار إلى رماد خلال عشرة أيام فقط.

في الآن نفسه تقلص حجم الجليد البحري في القطب الجنوبي، بنحو الثلث من المعتاد خلال فترة شهر كانون الثاني/يناير. وتقول باربارا إن ما يحدث في هذه المنطقة يؤثر في الكوكب بأكمله، مبينة أن السباحة هي طريقتها لتظهر للعالم، أن ما من شيء مستحيل.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تنديداً بالعنف ضدهن.. تجمع نسائي في عاصمة تشيلي

شاهد: سبّاحة من تشيلي تجتاز أكثر من كيلومترين في مياه القطب الجنوبي وتسجل سابقة

إصابة 57 رياضيا بالإسهال والقيء بعد المشاركة في بطولة العالم للترياتلون ببريطانيا