إسرائيل بين إصلاح القضاء أو الانقلاب على السلطة.. السفير الأمريكي ينصح نتنياهو باستخدام "المكابح"

السفير الأمريكي في إسرائيل توم نايدز يصل غلى القدس. 2021/012/05
السفير الأمريكي في إسرائيل توم نايدز يصل غلى القدس. 2021/012/05 Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ترمي التغييرات الخاصة بالقضاء إلى زيادة نفوذ الحكومة في اختيار القضاة، والحد من سلطات المحكمة العليا بما في ذلك إلغاء القوانين أو إصدار الأحكام ضد السلطة التنفيذية.

اعلان

قال السفير الأمريكي في إسرائيل توم نايدز إن الإدارة الأمريكية تحث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على التمهل، فيما يخص إحداث تغييرات تخص القضاء، وهي تغييرات رامية إلى زيادة نفوذ الحكومة في اختيار القضاة، والحد من سلطات المحكمة العليا بما في ذلك إلغاء القوانين أو إصدار الأحكام ضد السلطة التنفيذية. وقال نايدز مخاطبا نتنياهو: "تمهل وحاول أن تصل إلى التوافق وتقرب بين الأطراف".

وقال السفير توم نايدز في مدونة صوتية باسم (ذي آكس فايلز) نشرت على شبكة (سي.إن.إن) في وقت متأخر من مساء السبت "نقول لرئيس الوزراء كما أقول لأولادي.. استعمل المكابح، تمهل، وحاول التوصل إلى التوافق والتقريب بين الأطراف".

كذلك علق السفير الإسرائيلي بشأن حالة الإحباط التي تشعر بها الإدارة الامريكية إزاء إسرائيل فيما يخص إقامة المستوطنات وزيارة وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير الاستفزازية الأخيرة إلى المسجد الأقصى.

وقال السفير الأمريكي إن طبيعة علاقة بلاده مع الدولة العبرية تمنحها مساحة لتقول لإسرائيل متى تطلب الأمر إنه ينبغي عليها أن تعمل باتجاه تحقيق أهداف أفضل مما تفعله حكومة نتنياهو الآن.

وأكد نايدز على دعم الولايات المتحدة لإسرائيل في مجال الأمن وفي الأمم المتحدة لكنه قال إن آمال نتنياهو المعلنة في إقامة علاقات دبلوماسية مع السعودية أو التعامل مع برنامج إيران النووي معرضة للخطر

ويصوت البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) يوم الاثنين في قراءة أولى من أصل ثلاث قراءات للتصويت على مشروع قانون سيزيد من نفوذ الحكومة في اختيار القضاة ويضع حدودا لسلطة المحكمة العليا لإلغاء القوانين أو إصدار حكم ضد السلطة التنفيذية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: الإسرائيليون يتظاهرون أمام الكنيست قبل ساعات من التصويت على قانون الإصلاح القضائي

الوزير اليميني المتطرف سموتريتش يثير غضبا: إعادة الرهائن في غزة ليست مهمة الآن بل القضاء على حماس

من أمام مقر إقامة نتنياهو.. المئات يحتشدون في القدس للمطالبة بصفقة جديدة مع حماس لتحرير المحتجزين