شاهد: الإسرائيليون يتظاهرون أمام الكنيست قبل ساعات من التصويت على قانون الإصلاح القضائي

 احتجاج ضدّ برنامج الإصلاح القضائي
احتجاج ضدّ برنامج الإصلاح القضائي Copyright AHMAD GHARABLI / AFP
Copyright AHMAD GHARABLI / AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يعتبر الإصلاح القضائي برنامجاً أساسياً في تحالف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الحكومي الذي يضم أحزاباً يهودية متشددة ويمينية متطرفة وتولى السلطة في أواخر كانون الأول/ديسمبر 2022.

اعلان

تظاهر إسرائيليون أتوا من مدن مختلفة إلى القدس الإثنين احتجاجاً على برنامج الإصلاح القضائي للحكومة الذي يرون أنه يهدد الديمقراطية فيما يستعد النواب للتصويت على مشروع القانون الذي يثير جدلاً.

وبدأ المتظاهرون بالتجمع أمام مقر البرلمان قبيل التصويت بالقراءة الأولى على التشريع المتعلق بتغيير طريقة اختيار القضاة في إسرائيل. 

وقال دفير بار، البالغ من العمر 45 عاماً، والذي أتى من مدينة حولون في وسط إسرائيل "الدولة في خطر". ورأى أنها "محاولة انقلاب لتحويل إسرائيل إلى دولة ديكتاتورية". 

وقال أحد مراسلي وكالة فرانس برس إن نحو 4 آلاف شخص من أولياء الأمور وتلاميذ ومعلمين تجمعوا في شمال تل أبيب.

ويعتبر الإصلاح القضائي برنامجاً أساسياً في تحالف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الحكومي الذي يضم أحزاباً يهودية متشددة ويمينية متطرفة وتولى السلطة في أواخر كانون الأول/ديسمبر 2022.

"إعادة التوازن"

يرى نتنياهو أن الإصلاح القضائي أساسي لإعادة التوازن إلى فروع السلطة إذ يعتبر أن القضاة يتمتعون بسلطة كبيرة أعلى من النواب المنتخبين. في المقابل، يرى المعارضون للإصلاح والذين باشروا تنظيم الاحتجاجات الأسبوعية قبل حوالى الشهرين، أن هدف الحكومة هو الاستيلاء على السلطة.

وصل المتظاهر كوفي سكاير إلى أمام الكنيست الإسرائيلية من مدينة جفعات شموئيل وسط البلاد للاعتراض بشكل رئيسي على خطة الحكومة للسماح للبرلمان بإلغاء أي قرار للمحكمة بغالبية بسيطة أو ما اطلق عليه بند "الاستثناء".

ويقول لوكالة فرانس برس وهو يحمل طفلته "إذا لم تكن هناك مراجعة قضائية يمكن للحكومة أن تتخذ أي قرارات تريدها من دون أي قيود"، ويضيف "قد تضع سياسات ضد المرأة وأخرى ضد العرب وضد المتدينين .... الجميع سيتأثر".

ومن المقرر أن يجري النواب أول تصويت لهم على بند تعيين القضاة في وقت لاحق الإثنين. 

يتم تعيين قضاة المحكمة العليا حالياً من قبل لجنة تضم قضاة ونواباً ومحامين من نقابة المحامين، تحت إشراف وزير العدل. ويقترح التعديل إخراج المحامين من هذه اللجنة ليحل محلهم مواطنان يعينهما مكتب وزير العدل ياريف ليفين. 

ويحتفظ القضاة بعضويتهم في اللجنة إلى جانب وزير إسرائيلي آخر.

"خلافات وشقوق"

على الطريق السريع بين القدس وتل أبيب، شاهد مراسل وكالة فرانس برس تجمعا لحوالى 70 مركبة ترفع العلم الإسرائيلي ولافتات للتظاهر تستعد للانطلاق نحو القدس. 

وحسب الشرطة الإسرائيلية، فقد أوقف ثمانية متظاهرين في تل أبيب لخرقهم النظام العام ومخالفتهم للتعليمات.

وانتقد رئيس الوزراء تصرف المتظاهرين بعد أن عطلوا مغادرة عضو لجنة العدل البرلمانية تالي غوتليب من منزله وسط إسرائيل إثر تجمعوا أمامه. وعبر حسابه على تويتر قال نتنياهو "المتظاهرون الذين يتحدثون عن الديمقراطية هم الذين يقوضونها عندما يمنعون ممثلي الشعب من ممارسة الحق الأساسي في الديموقراطية والتصويت". 

وأضاف: "قاموا بمضايقة عضو الكنيست تالي غوتليب بمنزله، ولديه ابنة من ذوي الاحتياجات الخاصة وقالوا له لن تغادر المنزل وابنتك لن تغادر".

وأعرب نتنياهو عن استعداده للحديث مع المعارضة لكن ذلك لن يؤثر على التشريع إذ تعهد أنه سيمضي قدما في تنفيذه مندون تأخير. 

من جانبه، قال الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ إنه "قلق حيال الأحداث" التي وصفها بأنها تمثل "أزمة وجودية". وقال إنه "قلق بشأن ما يحدث في المجتمع الإسرائيلي".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأمم المتحدة تدعو تل أبيب إلى تعليق مشروع الإصلاح القضائي

إسرائيل بين إصلاح القضاء أو الانقلاب على السلطة.. السفير الأمريكي ينصح نتنياهو باستخدام "المكابح"

"كمين العلم".. إصابة مستوطن إسرائيلي بجروح بعد انفجار عبوة ناسفة زُرعت تحت علم حاول إزالته بالضفة