فيديو: إيران تكشف عن صاروخ جديد يمكنه إصابة السفن الأمريكية في مياه الهندي والمتوسط والأحمر

معرض لحاملات صواريخ وحاملات أقمار صناعية إيرانية الصنع إيران، الجمعة 3 فبراير 2023
معرض لحاملات صواريخ وحاملات أقمار صناعية إيرانية الصنع إيران، الجمعة 3 فبراير 2023 Copyright Vahid Salemi/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

عرض التلفزيون الإيراني مشاهد لاختبار الصاروخ الذي شوهد وهو يحلق فوق منطقة صحراوية ويصل أخيرا إلى هدفه.

اعلان

قدم الحرس الثوري الإيراني صاروخًا جديدًا بمدى 1650 كيلومترًا، وسط توتر مع الغرب بشأن بيع طائرات مسيرة لروسيا وقمع الاحتجاجات في إيران.

وقال قائد القوات الجوية للحرس الثوري الجنرال أمير علي حاجي زاده الليلة الماضية "أضفنا صاروخًا جديدًا يصل مداه إلى 1650 كيلومترا إلى ترسانة الجمهورية الإسلامية".

وعرض التلفزيون الإيراني مشاهد لاختبار الصاروخ الذي شوهد وهو يحلق فوق منطقة صحراوية ويصل أخيرا إلى هدفه.

وأشار حاجي زاده إلى أن طهران تمتلك صواريخ يصل مداها إلى 2000 كيلومتر يمكنها إصابة "حاملات الطائرات الأمريكية في المحيط الهندي والبحرين الأحمر والمتوسط".

وبين حاج زاده لقد حددنا مدى صواريخنا بـ 2000 كيلومتر احتراما للأوروبيين. وأضاف أن عدم تخطي هذا المدى هو "مراعاة لهم وعليهم أن يحافظوا على هذا الاحترام لأنفسهم".

في إشارة إلى التوترات بين إيران وأوروبا بسبب العقوبات الأوروبية، حيث أصدر البرلمان الأوروبي قرارًا في يناير/ كانون الثاني يدعو مجلس الاتحاد الأوروبي إلى اعتبار الحرس الثوري الإيراني والقوات التابعة له، مثل ميليشيا الباسيج شبه العسكرية وفيلق القدس، منظمة إرهابية.

وزاد هذا القرار من توتر العلاقات الصعبة بين إيران والدول الأوروبية، على الرغم من عدم تصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية.

وتشكل الصواريخ الباليستية الإيرانية مصدر قلق للولايات المتحدة وأوروبا وبعض دول الشرق الأوسط، رغم أن سلطات طهران تقول إن لها دور دفاعي ورادع فقط.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مئات المحتجين يتظاهرون في تونس ضد العنصرية

المانيا تعلن طرد دبلوماسيين إيرانيين اثنين بعد حكم الإعدام على مواطن يحمل جنسية البلدين

ردا على عقوبات أوروبية.. إيران تفرض عقوبات انتقامية على أفراد وكيانات في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا