Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

بعد تناسلها "أكثر من اللازم".. خطط "لترحيل" 70 فرس نهر من كولومبيا إلى خارج البلاد

أفراس بحر في منطقة بويرتو ترينفو في كولومبيا
أفراس بحر في منطقة بويرتو ترينفو في كولومبيا Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يسعى حاكم منطقة أنتيوكيا الكولومبية إلى نقل 70 فرس نهر إلى الهند والمكسيك بعد أن تكاثرت بشكل كبير وأصبحت تمثل تهديدا للسكان. فمن اين جاءت هذه الحيوانات ومن مالكها الأصلي؟

اعلان

أعرب حاكم منطقة كولومبية تشهد تكاثراً كبيراً لنحو 150 فرس نهر، عن تفاؤله بأنّ توافق الحكومة الكولومبية على إرسال نصف أعداد هذه الحيوانات إلى محميات في الهند والمكسيك خلال الأشهر المقبلة.

وقال حاكم أنتيوكيا (شمال غرب) أنيبال غافيريا لوكالة فرانس برس: "نأمل في أن تجري الموافقة على التصاريح المطلوبة من المؤسسات الوطنية خلال النصف الأول من السنة الحالية، حتى نتمكن من إجراء ترتيبات الشحن جوّاً".

وفي أواخر ثمانينات القرن العشرين، أُدخلت إلى كولومبيا، وتحديداً إلى حديقة الحيوانات التابعة لتاجر المخدرات الكولومبي بابلو إسكوبار، مجموعة صغيرة من أفراس النهر.

وبعد مقتل إسكوبار العام 1993، أُطلقت الحيوانات في البرية واستوطنت في منطقة ماغدالينا ميديو، وهي عبارة عن سهل سافانا فيه أنهر ومستنقعات.

"وضع معقد"

ويسعى غافيريا إلى نقل 70 فرس نهر إلى محميات في الهند والمكسيك.

ويرى أنّ تكاثر أعداد أفراس النهر "يمثل وضعاً معقداً لسكان ماغدالينا ميديو، الذين واجه بعضهم خطراً" بسبب هذه الحيوانات التي قد يراوح وزن الواحد منها بين الطنين والثلاثة أطنان.

وكانت هيئة البيئة المحلية (كورنار) سجلت حالتي اعتداء على السكان عام 2021.

وبعدما فشل برنامج لتعقيم هذه الحيوانات عام 2022، أعلنت الحكومة أنّ أفراس النهر باتت "من الأنواع الغازية"، مجيزةً صيدها.

وتوصل الخبراء وهيئة البيئة إلى ضرورة إيجاد حلّ للمسألة، كون أفراس النهر تشكل تهديداً على السكان والحياة البرية.

وأبدى غافيريا أملاً في إنقاذ أفراس النهر بفضل خطّة تولى تمويلها المدافع المكسيكي عن الحيوانات إرنستو ساسويتا، وقال: "لقد توصّلنا إلى تحديد الطريقة المناسبة لأسر أفراس النهر وحفظها... وكيف ينبغي نقلها من أماكن أسرها إلى المطارات في المكسيك والهند".

وسيتم نقل الحيوانات إلى الهند والمكسيك داخل "صناديق محكمة الإقفال" ولن يتم تخديرها لأسباب تتعلق بصحتها. وأكد ساسويتا الجمعة أنه يقوم بالإجراءات اللازمة لنقل عشرة من أفراس النهر إلى محمية في أوستوك في شمال المكسيك، وستين أخرى إلى مكان مماثل في الهند.

والسبت، نفت الإكوادور التي عرضت، بحسب وسائل إعلام، استقبال عدد من أفراس النهر، أن تكون قد أجازت دخول هذه الحيوانات إلى أراضيها.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: قريباً في النرويج.. أطول نفق في أوروبا للدراجات والمشاة حصراً

أفغانيات مطلقات يختبئن هرباً من أزواجهن السابقين في ظل حكم طالبان

العثور على أربعة أطفال أحياء بعد أربعين يوما على تحطم طائرتهم في أدغال كولومبيا