Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

السجن تحت قانون "المحتوى الهابط" ومنع استيراد وبيع الكحول.. قلق متواصل على مصير الحريات في العراق

محل لبيع المشروبات الكحولية في بغداد، العراق 09 آذار/ مارس 2023
محل لبيع المشروبات الكحولية في بغداد، العراق 09 آذار/ مارس 2023 Copyright Hadi Mizban/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
Copyright Hadi Mizban/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد أشهر قليلة من ولايتها، تقوم الحكومة العراقية بشكل مفاجئ بإيقاظ قانون نائم منذ فترة طويلة يحظر استيراد الكحول ويسمح باعتقال الأشخاص بسبب المحتوى الذي ينشرونه.

اعلان

بعد أشهر قليلة من ولايتها، قامت الحكومة العراقية بشكل مفاجئ بإيقاظ قانون نائم منذ فترة طويلة يحظر استيراد الكحول ويسمح باعتقال الأشخاص بسبب المحتوى الذي ينشرونه على وسائل التواصل الاجتماعي الذي يعتبر "مسيئًا من الناحية الأخلاقية". وأثارت حملة القمع هذه، مخاوف الأقليات الدينية والنشطاء المدنيين والحقوقيين.

ويرى البعض أن هذه الإجراءات هي محاولة من قبل رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لدرء التحديات السياسية المحتملة من المحافظين الدينيين وصرف الانتباه عن المشاكل الاقتصادية، مثل ارتفاع الأسعار والتقلبات الشديدة في سعر الدولار.

وتم التصويت على قانون واردات البلدية الذي يحظر في المادة 14 منه استيراد وبيع وإنتاج الكحول في عام 2016، ولكن تم نشره في الجريدة الرسمية الشهر الماضي فقط، مما يجعله واجب النفاذ. وأمرت سلطات الجمارك العراقية يوم السبت جميع المعابر الحدودية بفرض الحظر.

وتستمر محلات بيع الكحول في عملها في جميع انحاء العراق لكن من المتوقع أن مخزونها سينفد. كما أن حظر الاستيراد لم يطبق في كردستان العراق، الإقليم شبه المستقل، في الوقت الذي سجلت فيه أسعار الكحول ارتفاعاً بسبب نقص المعروض.

Hadi Mizban/AP
بغداد- العراق 09 مارس/ آذار 2023Hadi Mizban/AP

بضائع مستوردة

يقوم غزوان إيسو بتصنيع العرق، وهو مشروب روحي بنكهة اليانسون الشهيرة، في مصنعه في الموصل، ثاني أكبر مدينة في العراق، ويبيع منتوجاته مع كحول مستورد أجنبي الصنع في 15 متجرًا في بغداد.

وقال: "هناك بضائع مستوردة على الحدود لا يسمح لها بالدخول بقيمة عشرات الملايين من الدولارات".

وأوضح إيسو أنه عالق أيضًا مع ما قيمته 3 ملايين دولار من البضائع في المستودعات الخمور المنتجة في مصنعه. ولم يتضح بعد ما إذا كان سيتم تطبيق الحظر على بيع المشروبات الكحولية ومتى سيتم تطبيقه أيضًا، لكن عيسى قال إنه لن يرسل شاحناته من مصنعه في الموصل إلى بغداد خوفًا من إيقافها.

بالنسبة لإيسو، فإن الحظر يمثل ضربة للنسيج الاجتماعي متعدد الطوائف في العراق. ويعتقد أنها ستدفع المزيد من غير المسلمين للهجرة.

الكحول محرم بشكل عام في الإسلام - دين الغالبية العظمى من العراقيين - ولكن مسموح به ويستخدم في الطقوس الدينية من قبل المسيحيين، الذين يشكلون 1 ٪ من سكان العراق البالغ عددهم حوالي 40 مليون نسمة.

وقال إيسو: "القانون هو تضييق للحريات"، مضيفًا أن الحظر سيشجع "الرشاوى والابتزاز، لأن الكحول سيباع بنفس الطريقة مثل المخدرات غير المشروعة".

استخدام المخدرات

ألقى جوزيف صليوا، النائب المسيحي السابق، باللوم على قرار البدء في تطبيق القانون على المتطرفين من السنة والشيعة في العراق. وقال إن أصحاب محلات المشروبات الكحولية ومنتجيها سيصبحون عرضة للخطر، ومن المرجح أن يحاول بعض المسؤولين في السلطة أو الجماعات المسلحة الضغط عليهم للحصول على رشاوي.

مثل إيسو، كان سليوا قلقًا أيضًا من أن حظر الكحول قد يزيد من استخدام المخدرات والعقاقير المخدرة.

دافع القاضي والنائب السابق محمود الحسن عن الحظر باعتباره دستوريًا وقال إنه يتماشى مع معتقدات معظم العراقيين، وبالتالي لن يؤثر على الحريات الشخصية.

وقال: "على العكس من ذلك، فإن غالبية سكان العراق مسلمون ويجب احترام حرياتهم". "إنهم يشكلون 97٪ من البلاد."

وقلل من شأن المخاوف من أن يؤدي تحريم الكحول إلى زيادة الاتجار بالمخدرات الأخرى. وقال: "المخدرات موجودة بالفعل، مع هذا القانون أو بدونه". "الكحول يسبب أيضًا الإدمان والمشاكل الاجتماعية."

محتوى مواقع التواصل

يأتي حظر الكحول في أعقاب الحملة المثيرة للجدل لمراقبة محتوى وسائل التواصل الاجتماعي.

في يناير/ كانون الثاني، شكلت وزارة الداخلية لجنة للتحقيق في التقارير المتعلقة بما وصفته ب"المحتوى الهابط" وأنشأت موقعًا إلكترونيًا للشكاوى. تلقى الموقع عشرات الآلاف من الرسائل.

Hadi Mizban/ AP
محل لبيع المشروبات الكحولية في بغدادHadi Mizban/ AP

بعد شهر، أعلنت السلطات القضائية أن المحاكم وجهت اتهامات إلى 14 شخصًا لنشرهم محتوى يُعتبر غير لائق أو غير أخلاقي. وحُكم على ستة منهم بالسجن.

اعلان

وكان من بين الذين ألقي القبض عليهم بعض الأشخاص الذين نشروا مقاطع فيديو للموسيقى ومشاهد كوميدية وتعليقات اجتماعية ساخرة. أظهر البعض حركات رقص اعتُبرت استفزازية أو استخدمت لغة بذيئة أو أثارت قضايا اجتماعية حساسة مثل العلاقات بين الجنسين في المجتمع العراقي الذي يغلب عليه الطابع المحافظ.

قالت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش، وكذلك جماعات حقوقية محلية وإقليمية، إن قمع التعبير ينتهك الحقوق الأساسية.

وقالت في بيان سابق: " يجب أن يكون العراقيون والعراقيات أحراراً في التعبير عن أنفسهم عبر منصّات التواصل الاجتماعي، سواء لإلقاء النكات، أو نشر محتوى ساخر، أو انتقاد السلطات أو مساءلتها، أو مناقشة مواضيع سياسية أو دينية، أو تقديم أداء راقص مُبهِج، أو إجراء محادثات عامّة حول قضايا حسّاسة أو مثيرة للجدل.

وقال حمزة حداد، الزميل المساعد في مركز الأمن الأمريكي الجديد، وهو مركز أبحاث مقره واشنطن، إن الإجراءات يمكن أن تكون جزءًا من محاولة لصرف الانتباه عن عملة العراق غير المستقرة، والانصياع لقاعدة رجل الدين الشيعي المحافظ والسياسي. الزعيم مقتدى الصدر منافس لكتلة السوداني.

ومع ذلك، أشار حداد إلى أن هناك أيضًا "جهات فاعلة قوية لها مصالح مالية في المشروبات الكحولية" قد تتحدى بشكل قانوني أو ببساطة تنتهك الحظر.

اعلان

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

السعودية - وإيران: ما هي التداعيات الإقليمية والدولية لاتفاق استئناف العلاقات؟

الملك تشارلز يمنح شقيقه الأمير إدوارد لقب دوق إدنبره

تشكيك أميركي وترحيب عراقي باستئناف العلاقات بين السعودية وإيران