Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

فيديو: بسبب تحذير من هجوم "إرهابي".. شرطة فيينا تعزز تواجدها حول دور العبادة

سيارة شرطة بالقرب من كاتدرائية القديس شتيفان في العاصمة النمساوية فيينا
سيارة شرطة بالقرب من كاتدرائية القديس شتيفان في العاصمة النمساوية فيينا Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

كثفت عناصر الشرطة في العاصمة النمساوية وجودها وبالأخص حول الكنائس ودور العبادة الأخرى، بعد ورود تهديدات حول هجوم محتمل ذي "دوافع إسلاموية"، بحسب شرطة فيينا.

اعلان

عززت الشرطة النمساوية وقوات الأمن الخاصة في فيينا وجودها وكثفت من دورياتها بعد ورود معلومات حول تهديد بهجوم ذي "طابع إسلامي"، حسب ما قال متحدث باسم شرطة فيينا الأربعاء.

وأضاف المتحدث ماركوس ديتريش أن المكتب الاتحادي لحماية الدستور (المخابرات الداخلية) حصلت على معلومات استخباراتية حول هجوم محتمل "ذي دوافع إسلاموية في فيينا"، على حد تعبيره. 

كتبت شرطة العاصمة في تغريدة: "لدى أجهزة استخباراتنا سبب للاعتقاد بأن هجومًا إسلاميًا تم التخطيط له في فيينا"

وأضاف "بعد تقييم خطورة الوضع وكإجراء احترازي، أوكلتْ لعناصر شرطة بمعدات خاصة مهمة المراقبة في فيينا، وبالأخص في محيط الكنائس." ويتعلق الأمر بالكنائس ودور العبادة "من مختلف الطوائف" وذلك "حتى إشعار آخر".

وأضافت الشرطة "في حالة وجود خطر ملموس، سنقوم على الفور بتنبيه" السكان.

وكانت النمسا قد عززت إجراءاتها الوقائية منذ هجوم وقع في 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، وهو الأول الذي يستهدف هذا البلد الآمن والبالغ عدد سكانه 9,1 مليون نسمة.

وفي هذا الهجوم، أطلق كوجتيم فيض الله (20 عاماً) النار وسط فيينا وقتل أربعة أشخاص وأصاب 23 آخرين، مما أدى إلى حالة من الذعر، قبل أن تقتله الشرطة.

قبل الاعتداء، قام منفذ الاعتداء، وهو نمساوي متحدر من مقدونيا الشمالية، بتسجيل رسالة ولاء لتنظيم الدولة الإسلامية الذي تبنى بدوره الهجوم.

المصادر الإضافية • أ ف ب / ORF

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قناة فرانس 24 تستغني عن خدمات صحفية بالقسم العربي بتهمة معاداة السامية

فرنسا.. يوم ثامن من المظاهرات والحراك النقابي ضد تعديل نظام التقاعد

التلفزيون العام: بدء لقاء بوتين مع الأسد في موسكو