Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

محكمة تمهل الرئيس البرازيلي السابق خمسة أيام لتسليم مجوهرات تلقاها هدية من السعودية

الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو في ميامي - الولايات المتحدة. 2023/02/03
الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو في ميامي - الولايات المتحدة. 2023/02/03 Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أمرت المحكمة الفدرالية للحسابات التي تشرف على خزينة الدولة الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو بتسليم مجوهرات تلقاها هدية من السعودية وتسليم بندقيتين إلى القصر الرئاسي حصل عليهما هدية من الإمارات عام 2019.

اعلان

أمهلت محكمة برازيلية الأربعاء الرئيس السابق جايير بولسونارو خمسة أيام، لتسليم مجوهرات تلقاها هدية من السعودية، وأمرت بمراجعة جميع الهدايا الرسمية التي حصل عليها خلال ولايته.

كما أمرت المحكمة الفدرالية للحسابات التي تشرف على خزينة الدولة بولسونارو، بتسليم بندقيتين إلى القصر الرئاسي، حصل عليهما هدية من الإمارات عام 2019.

وقال رئيس المحكمة برونو دانتاس خلال جلسة استماع علنية إنه بموجب القانون البرازيلي: "لا يمكن للموظفين العموميين الاحتفاظ إلا بالهدايا الشخصية للغاية وذات القيمة النقدية المتدنية"، مانحًا بولسونارو "خمسة أيام لإعادة جميع الأغراض الواردة في هذه القضية إلى القصر الجمهوري مالكها الشرعي".

ويعد هذا الحكم الذي جاء بإجماع هيئة المحكمة، أحدث فصل في القضية التي هيمنت على عناوين الصحف في البرازيل، منذ ظهور المزاعم بأن بولسونارو حاول بشكل غير قانوني إدخال مجوهرات إلى البلاد بقيمة ملايين الدولارات.

وكانت صحيفة "أو إستادو دي ساو باولو" أول من كشفت في 3 آذار/ مارس، أنّ موظفي الجمارك ضبطوا في تشرين الأول/ أكتوبر 2021 في مطار ساو باولو مجوهرات بقيمة 3,2 ملايين دولار، موجهة للسيدة الأولى سابقًا داخل حقيبة مساعد وزير المناجم والطاقة آنذاك، أثناء عودته من رحلة رسمية إلى الشرق الأوسط.

وحاول المسؤول أن يُدخل المجوهرات إلى البلاد دون أن يصرّح عنها للجمارك، لكنّ هذه المحاولة فشلت. وأشارت الصحيفة أنّ المجوهرات (عقد وخاتم وساعة وقرطان) من علامة "شوبار" السويسرية الفاخرة، كانت هدية من الحكومة السعودية إلى ميشيل بولسونارو.

وقال الوزير المعني بينتو ألبوكيركه للصحيفة نفسها، إن مجموعة أخرى من المجوهرات الرجالية (ساعة وأزرار أكمام وقلم حبر من العلامة التجارية نفسها) أُدخلت إلى البرازيل، دون أن تضبط وبات جزء منها بحوزة بولسونارو. ونفى بولسونارو المقيم في الولايات المتحدة منذ نهاية كانون الاول/ديسمبر، السبت أن يكون قد قام بأيّ عمل "محالف للقانون".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

خطر اصطدام كويكب بالأرض عام 2046 يتضاءل تدريجياً

شاهد: في مظاهرة حاشدة.. رئيس البرازيل السابق اليميني الشعبوي بولسونارو يكيل المديح لإيلون ماسك

توجيه الاتهام إلى رئيس البرازيل السابق بولسونارو على خلفية تزوير بيانات التطعيم الخاصة به