ألفيش "محطم وغاضب" ويبدأ إضرابًا عن الطعام بعد طلب زوجته الطلاق

اللاعب داني ألفيش وزوجته جوانا سانز
اللاعب داني ألفيش وزوجته جوانا سانز Copyright Alberto Pezzali/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قامت عارضة الأزياء بحذف جميع صورها مع اللاعب على حسابها في إنستغرام.

اعلان

بدأ لاعب كرة القدم البرازيلي داني ألفيش إضرابًا عن الطعام في السجن بعد قرار زوجته طلب الطلاق بسبب مزاعم اغتصابه امرأة في ملهى ليلي.

وتم سجن نجم منتخب البرازيل ونادي برشلونة السابق بعد اعتقاله في 20 يناير/ كانون الثاني العام الماضي، بعد ادعاءات بأنه هاجم إحدى النساء في الملهى.

وقالت تقارير إن عارضة الأزياء جوانا سانز زارت ألفيش في السجن في فبراير/ شباط وطلبت الطلاق.

ذكر البرنامج التلفزيوني كواترو الإسباني، أن النجم الذي يبلغ 39 عامًا، بدأ الإضراب عن الطعام في السجن. وذكرت مصادر للمحطة أنه "محطم ومدمر نفسيًا" بعد أن أبلغته جوانا البالغة 29 عامًا أنها تريد الطلاق.

بحسب نفس المصادر، فأن هناك أيام لم يأكل فيها ألفيش على الإطلاق.

قامت عارضة الأزياء بحذف جميع صورها مع اللاعب على حسابها في إنستغرام. وكان ألفيس نفى في بادئ الأمر أنه يعرف الفتاة التي اُتهم باغتصابها، لكنه اعترف بعد ذلك أنه مارس معها الجنس بالتراضي.

تزوجت جوانا مدافع برشلونة السابق ألفيس في عام 2017، ولم تدلي بأي تعليق رسمي بعد على تقرير الموضوع.

ويُحاكم ألفيس بتهمة الاعتداء الجنسي والتي تشمل الاغتصاب في قانون العقوبات الإسباني.

وقد أمر قاضي التحقيق في كانون الثاني/يناير الماضي بابقاء الفيس في الاحتجاز الاحتياطي مع الأخذ في الاعتبار من بين أمور أخرى، التناقضات في أقواله الأولية وخطر الفرار الكبير.

يذكر ان ألفيس استُبعد من قبل ناديه بوماس أونام المكسيكي بعد اعتقاله.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الفنان المغربي سعد لمجرّد يؤكد براءته من تهمة الاغتصاب ويستأنف الحكم الفرنسي

البرازيلي داني ألفيس سيبقى رهن الاحتجاز الاحتياطي في انتظار محاكمته بتهمة الاغتصاب

بعد عام في السجن.. النجم داني ألفيس يمثل الإثنين أمام محكمة في برشلونة