Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

حوارة بين قمتي العقبة وشرم الشيخ.. إصابة مستوطنين في عملية جديدة ومقتل منفذ الهجوم

الجيش الإسرائيلي في بلدة حوارة في الضفة الغربية المحتلة 17/03/2023
الجيش الإسرائيلي في بلدة حوارة في الضفة الغربية المحتلة 17/03/2023 Copyright JAAFAR ASHTIYEH/AFP or licensors
Copyright JAAFAR ASHTIYEH/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تأتي هذه العملية في الوقت الذي التقى فيه مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون في مصر لإجراء محادثات تهدف إلى تهدئة العنف المتصاعد

اعلان

أصيب إسرائيليان أحدهما جروحه خطيرة الأحد في هجوم بإطلاق النار وقع في بلدة حوارة شمال الضفة الغربية المحتلة على ما اكدت خدمة إسعاف إسرائيلية لوكالة فرانس برس.

ويتزامن الهجوم في حوارة مع مباحثات إسرائيلية فلسطينية تجري في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر سعيا لـ "استعادة الهدوء" بين الجانبين بعد دوامة من العنف الدامي المتواصل منذ العام الماضي في الضفة الغربية.

وبحسب خدمة إسعاف نجمة داوود الحمراء فإن المصابين في حادثة إطلاق النار يتلقيان العلاج وحالة إحداهما خطيرة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن "إرهابيا فتح النار في اتجاه مركبة إسرائيلية وأصاب مدنيين إثنين عند مفترق عينابوس قرب بلدة حوارة".

وأشار بيان الجيش إلى أن "جنودا وأحد الجريحين ردوا بالذخيرة الحية في اتجاه الإرهابي وأصابوه".

وفي بيان لاحق أكد الجيش "اعتقال الإرهابي وهو جريح ومصادرة السلاح الذي استخدمه في تنفيذ العملية ... وتسليمه لقوات الأمن لمزيد من الاستجواب".

منذ بداية العام، أودى النزاع الإسرائيلي الفلسطيني بحياة 100 قتيل في صفوف الجانبين.

وقضى 86 فلسطينيًا (بمن فيهم مقاتلون ومدنيون بينهم قصّر)، و13 مدنياً إسرائيليًا (بينهم ثلاثة قصّر) وشرطي، بالإضافة إلى مواطنة أوكرانية بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس من مصادر رسمية اسرائيلية وفلسطينية.

وتستقبل مصر الأحد ممثلين عن الفلسطينيين والإسرائيليين لمناقشة إعادة الهدوء بعد موجة العنف الأخيرة في الضفة الغربية المحتلة، لكن حركة حماس التي تتولى السلطة في غزة استبقت المحادثات بالإعلان أن خيارها هو "تصعيد المقاومة".

وترفض معظم الفصائل الفلسطينية مباحثات شرم الشيخ.

وفي بيان مشترك اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية أن اللقاء "مخطط خطير للإجهاز على الوحدة الميدانية التي جسدها مقاتلو شعبنا على طول خطوط الاشتباك والمواجهة مع العدو الصهيوني، والعودة لمربعات الصراعات الداخلية.. ويحرف المسار الوطني عن مواجهة الاحتلال والاقتحامات للمسجد الأقصى".

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقتل أربعة فلسطينيين في عملية عسكرية إسرائيلية في جنين

غداة إعلان إسرائيل قتلها "إرهابياً" تسلل إليها من لبنان.. "اليونيفيل" تعلن أنها لم تلاحظ أي عبور

تشييع جثامين قتلى فلسطينيين إثر اقتحام إسرائيلي لمدينة جنين ومخيمها