Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

وفاة فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الجيش الإسرائيلي في شباط/فبراير

جنود إسرائيليون قرب مدينة نابلس - أرشيف
جنود إسرائيليون قرب مدينة نابلس - أرشيف Copyright Majdi Mohammed/ AP
Copyright Majdi Mohammed/ AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قُتل في ذلك اليوم 11 فلسطينياً، بينهم فتى، وأصيب أكثر من 80 آخرين بالرصاص الحيّ خلال عملية نفّذها الجيش الإسرائيلي الذي اقتحم البلدة القديمة في نابلس.

اعلان

توفي الثلاثاء شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال اشتباكات في البلدة القديمة في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة في شباط/فبراير الماضي.

وأفاد أطباء في مستشفى النجاح في مدينة نابلس "أن الجريح عُمير لولح (23عاما) استشهد صباح الثلاثاء، متأثرا بجراحه التي صيب بها برصاص الجيش بتاريخ 22 شباط/ فبراير" في نابلس.

قُتل في ذلك اليوم 11 فلسطينياً، بينهم فتى، وأصيب أكثر من 80 آخرين بالرصاص الحيّ خلال عملية نفّذها الجيش الإسرائيلي الذي اقتحم البلدة القديمة في نابلس.

ونعت الفصائل الوطنية في نابلس عبر مكبرات الصوت بالمساجد الشاب الذي لف رأسه بالكوفية الفلسطينية وجثمانه بالعلم الفلسطيني، بحسب مصور فرانس برس. وشيعه مئات الفلسطينيين في قرية زواتا غرب نابلس حاملين الأعلام الفلسطينية، وسط هتافات: "بالروح بالدم نفديك يا شهيد".

وقالت وزارة الصحة والهلال الاحمر مساء الاثنين: "إن الطواقم الصحية الفلسطينية تعاملت مع 7 جرحى جراء اعتداءات المستوطنين بالضرب في قرية حوارة جنوب مدينة نابلس، من ضمنهم إصابة بالرأس". ونقل المصابون إلى المستشفى و"حالتهم مستقرة".

وقال مصور فرانس برس: "إن مستوطنين قاموا الليلة الماضية بتحطيم محلات في بلدة حوارة وحرقوا شاحنة وسيارة خاصة...الجيش الاسرائيلي أغلق مداخل ومنافذ قرية حوارة ووضع سواتر ترابية ومكعبات على مداخل القرية، وأبقى فقط على الشارع الرئيسي فيها مفتوحا".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بن غفير وافق على تأجيل التعديلات القضائية مقابل "الحرس الوطني".. فما هو هذا الجهاز؟

الشرطة: قتيلان في هجوم على مركز إسلامي في لشبونة

تشييع جثامين قتلى فلسطينيين إثر اقتحام إسرائيلي لمدينة جنين ومخيمها