Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

السفارة الإيرانية بأثينا تنفي ضلوع طهران بمخطط للقيام بهجمات ضد إسرائيليين

رجل يسير أمام مطعم يهودي يعتقد المسؤولون اليونانيون أنه كان أحد أهداف هجوم إرهابي مخطط، وسط أثينا، 28 مارس ، 2023.
رجل يسير أمام مطعم يهودي يعتقد المسؤولون اليونانيون أنه كان أحد أهداف هجوم إرهابي مخطط، وسط أثينا، 28 مارس ، 2023. Copyright Thanassis Stavrakis/AP.
Copyright Thanassis Stavrakis/AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قالت الشرطة اليونانية الثلاثاء إنها أوقفت شابين باكستانيين من أصل إيراني كانا يخطّطان لشنّ هجمات على مناطق يرتادها إسرائيليون في وسط أثينا.

اعلان

نفت سفارة إيران في اليونان الأربعاء أيّ صلة للجمهورية الإسلامية بمخطّط لشنّ هجمات ضدّ أهداف إسرائيلية في أثينا.

وقالت على تويتر إنّ "سفارة جمهورية إيران تنفي بشدّة الشائعات التي تروّج لها مصادر صهيونية واتهاماتها التي لا أساس لها ضدّ إيران. ومن الواضح أنّ سيناريوهاتهم المفبركة تهدف إلى صرف انتباه الجمهور عن أزمتهم الداخلية".

وقالت الشرطة اليونانية الثلاثاء إنها أوقفت شابين باكستانيين من أصل إيراني كانا يخطّطان لشنّ هجمات على مناطق يرتادها إسرائيليون في وسط أثينا.

وقال المصدر إنّ الرجلين وضعا نصب أعينهما مبنى يضمّ مطعماً يهودياً وقاعة صلاة.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة كونستانتيا ديموغليدو لفرانس برس إنّ "العقل المدبر" للخلية "باكستاني يعيش خارج أوروبا".

وقال مصدر في الشرطة طلب عدم الكشف عن هويته إن هذا الشخص يعيش في إيران.

واتّهمت إسرائيل طهران بالوقوف وراء المخطط وقالت إن جهاز الموساد ساهم في تفادي وقوع الهجوم.

وقال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو "بعد التحقيق مع المشتبه بهما في اليونان، ساعد الموساد في كشف المعلومات الاستخباراتية للشبكة وأساليبها العملانية وعلاقاتها بإيران".

وأضاف في بيان أنّه "في إطار التحقيق تبيّن أنذ البنية التحتية في اليونان كانت جزءًا من شبكة إيرانية واسعة تشغَّل من إيران باتّجاه العديد من البلدان".

وجاء هذا الإعلان في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء اليوناني الذي يتعرض لسيل من الانتقادات، عن تنظيم انتخابات في 21 أيار/مايو على خلفية تصاعد مشاعر الغضب الشعبي من إخفاقات الحكومة التي حُمّلت مسؤولية مأساة حادث تصادم قطارين وقعت الشهر الماضي وأودت بحياة 57 شخصًا.

كما واجهت وكالة الاستخبارات اليونانية ضغوطًا في الأشهر الماضية بسبب فضيحة التنصّت على المكالمات الهاتفية التي كشفت العام الماضي.

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بسبب النقص في اليد العاملة.. ألمانيا تفتح أبوابها للأجانب

الإجهاد المهني يكلّف بريطانيا سنوياً 32 مليار يورو

مقتل مسلحين وعناصر من قوات الأمن جنوب شرق إيران