لماذا يطالب روّاد أعمال كبار وخبراء بتعليق تطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي؟

كشفت شركة OpenAI النقاب عن روبوت المحادثة "شات جي بي تي" في الخريف الماضي
كشفت شركة OpenAI النقاب عن روبوت المحادثة "شات جي بي تي" في الخريف الماضي Copyright Michael Dwyer/Copyright 2023 The AP
Copyright Michael Dwyer/Copyright 2023 The AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مع تسابق الشركات التكنولوجية على تطوير أجهزة الذكاء الاصطناعي، بدأ كبار روّاد الأعمال في هذا المجال بالمطالبة بوقف التطور المتسارع لهذه الصناعة. لماذا؟

اعلان

مع تسابق الشركات التكنولوجية على تطوير أجهزة الذكاء الاصطناعي، بدأ كبار روّاد الأعمال في هذا المجال بالمطالبة بوقف التطوير المتسارع لهذه الصناعة التي تكسب مساحة متزايدة في المجتمعات يوماً بعد يوم.

ويرى مؤيدو تعليق النشاط التكنولوجي أن هذه الخطوة، ولو تم اعتمادها لمدة 6 أشهر أو أكثر، من شأنها وضع معايير سلامة لأنشطة الذكاء الاصطناعي وتجنّب أضراره المحتملة.

ونشر معهد "مستقبل الحياة" (future of life) الأمريكي، والذي يعمل فيه رجل الأعمال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك كمستشار خارجي، رسالة بعنوان "علّقوا نشاط الذكاء الاصطناعي"، دعا فيه الشركات إلى التوقف مؤقتًا عن تطوير أنظمة الجيل الرابع من "شات جي بي تي".

ووقع على الرسالة إضافة إلى ماسك، المؤسس المشارك لشركة أبل ستيف وزنياك، وبعض مدراء شركات الذكاء الاصطناعي.

"سلامة التطوير"

في المقابل، يؤكد القيّمون على مشروع "شات جي بي تي"، والتابع لشركة OPEN AI، أنهم أعطوا منذ بداية عملهم الأولوية للسلامة في التطوير، مشيرين إلى أنهم قضوا أكثر من 6 أشهر في إجراء اختبارات السلامة للجيل الرابع.

وانفجر سوق الذكاء الاصطناعي التوليدي في الخريف الماضي، بعد أن كشفت شركة OpenAI النقاب عن روبوت المحادثة "شات جي بي تي"، والذي يتمتع بقدرة عالية على أداء وظائف مثل تقديم إجابات مطولة وإنتاج كود حاسوبي يشبه الأداء البشري.

وأمام هذه التطور، عملت شركات أخرى مثل غوغل وأدوبي وغيرها، على تقديم نماذج مماثلة لتطبيع المحادثة الصادر عن OPEN AI، والذي تبنته شركة مايكروسوفت.

أضرار جانبية

وقد أثار هذا الصراع مخاوف من أن التطبيق قد يكون له أضرار جانبية توازيًا مع الفوائد الحقيقية.

وقال ماكس تيجمارك، أحد معدّي الرسالة ورئيس معهد "مستقبل الحياة" وأستاذ الفيزياء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا: إن التطورات في الذكاء الاصطناعي تجاوزت ما اعتقد العديد من الخبراء أنه غير ممكن قبل بضع سنوات فقط.

من جهته، أعرب إيلون ماسك عن مخاوفه من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وغرّد قائلًا: "إن مطوّري هذه البرامج لن يلتفتوا إلى الرسالة، لكن على الأقل لقد بلّغت هذه المخاوف".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قد يطيح بـ80% من الوظائف.. خبير يحذر من خطر الذكاء الصناعي مستقبلا

بعد خلاف علني نادر.. بلينكن يؤكد لنظيره الإسرائيلي "أهمية" العلاقات الثنائية

على وقع الاحتجاجات الرافضة للحرب في غزة.. مجلس النواب الأمريكي يقر حزمة مساعدات أمنية كبيرة لإسرائيل