Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

لماذا تقلل واشنطن من قرار "أوبك+" خفض إنتاج النفط؟

ولي العهد السعودي  محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي جو بايدن
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي جو بايدن Copyright SAUL LOEB / AFP
Copyright SAUL LOEB / AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قررت السعودية والإمارات والكويت وسلطنة عمان والجزائر الأحد بشكل منسق خفض إنتاجها اليومي بأكثر من مليون برميل يوميا بالإجمال، بدءا من أيار/مايو المقبل وحتى نهاية العام الجاري، في أكبر خفض للإنتاج منذ قرار منظمة الدول المصدّرة للنفط وشركائها في تحالف "أوبك بلاس" في 2022.

اعلان

قلّل الرئيس الأمريكي الإثنين من شأن الخطوة التي اتّخذتها دول نفطية رئيسية الأحد، وقرّرت بموجبها خفض إنتاجها بشكل حادّ، بعدما كان البيت الأبيض قد انتقد الخطوة مؤكداً في الوقت نفسه أيضا محدودية تأثيرها على الاقتصاد الأمريكي.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن في تصريح للصحافيين لدى توجّهه إلى مينيسوتا للدفاع عن سياسته الاقتصادية: "لن يكون الأمر بالسوء الذي قد تعتقدونه".

وكان المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي للصحافيين قد صرّح: "لا نعتقد أنّ خفض الإنتاج خطوة مستحسنة في هذا الوقت، نظراً لحالة عدم اليقين التي تشهدها السوق". وأضاف أنّ الولايات المتحدة "أوضحت ذلك"، مشدّداً في الوقت نفسه على أنّ واشنطن "تركّز على المضيّ قدماً".

وكانت السعودية والإمارات والكويت وسلطنة عمان والجزائر قرّرت الأحد بشكل منسق خفض إنتاجها اليومي بأكثر من مليون برميل يوميا بالإجمال، بدءا من أيار/مايو المقبل وحتى نهاية العام الجاري، في أكبر خفض للإنتاج منذ قرار منظمة الدول المصدّرة للنفط وشركائها في تحالف "أوبك بلاس" في تشرين الاول/أكتوبر 2022 خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يومياً.

بدورها أعلنت روسيا المنضوية في تحالف أوبك بلاس أنها ستمدّد خفض إنتاجها من النفط الخام بمقدار 500 الف برميل يوميا حتى نهاية العام 2023، مشيرة إلى "إجراء مسؤول ووقائي".

وقال كيربي إنّ الوضع شهد تحسّناً منذ أن خُفّض الإنتاج قبل عام في خطوة أثارت يومها حفيظة الرئيس الأميركي جو بايدن وإدارته التي كانت تواجه حينها صعوبات في كبح ارتفاع أسعار الوقود في الولايات المتحدة.

وأضاف كيربي: "نحن في موقع مختلف حالياً على صعيد السوق مقارنة بالعام الماضي"، مشيراً إلى أن أسعار النفط الخام تناهز 80 دولاراً للبرميل بعدما كانت قبل عام تناهز 120 دولاراً. وقال "تركيزنا منصبّ على الأسعار".

وردّاً على سؤال حول العلاقات المضطربة مع السعودية، قال كيربي إن المملكة "لا تزال شريكاً استراتيجياً" لكنّ "وجهات النظر ليست دائماً متطابقة".

وشدّد كيربي على أنّ قرار خفض الإنتاج الأخير لم يباغت تماماً الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن واشنطن "تلقّت تنبيهات".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الرابعة خلال أسبوع.. غارات إسرائيلية عنيفة تهز دمشق وتقتل مدنيَّين

ناسا تعلن قريباً عن هوية رواد الفضاء في المهمة حول القمر 2024

سي أن أن: الجيش الأمريكي يدرس تفكيك رصيفه العائم قبالة غزة ونقله إلى إسرائيل