"فيتش" تخفض تصنيف مصر الائتماني إلى "ب" ونظرة مستقبلية سلبية للاقتصاد

لوحات إعلانية تظهر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، طريق سريع في القاهرة، مصر.
لوحات إعلانية تظهر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، طريق سريع في القاهرة، مصر. Copyright Amr Nabil/Copyright 2023
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

خفضت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني الجمعة تصنيف مصر درجة واحدة من "بي +" إلى "بي"، مع تحويلها نظرتها المستقبلية إلى سلبية، ما يؤشر إلى أنها قد تخفض التصنيف أكثر في الأشهر المقبلة بسبب المشاكل الاقتصادية في البلاد.

اعلان

وتحدثت الوكالة في بيان عن ازدياد مخاطر التمويل الخارجي في ضوء الاحتياجات التمويلية المرتفعة، وتشديد شروط التمويل الخارجي.

هل يتأخر تنفيذ برنامج صندوق النقد الدولي؟

وأضاف البيان أن "كل ذلك يأتي على خلفية حال من الغموض الشديد في مسار أسعار الصرف وتراجع احتياطات السيولة الخارجية".

وأشار بيان الوكالة إلى أن حصول "مزيد من التأخير في الانتقال إلى سياسة مرونة أسعار الصرف، سيؤدي إلى تدهور إضافي في الثقة وربما أيضا إلى تأخر تنفيذ برنامج صندوق النقد الدولي".

في أواخر نيسان/أبريل أعلنت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد آند بورز" أنها أعادت النظر في تقديراتها لدرجة آفاق الدين المصري من "مستقر" إلى "سلبي" بسبب "الحاجات الكبيرة لتمويلات خارجية" تتوقعها بشأن المالية العامة.

تشهد مصر إحدى أسوأ الأزمات الاقتصادية في تاريخها. ففي عام واحد، فقد الجنيه المصري نصف قيمته مقابل الدولار الأميركي في حين تراجعت احتياطات البلاد من العملات الأجنبية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: إصلاح سفينة عطلت حركة الملاحة في قناة السويس

مصرف جي بي مورغان سيستحوذ على فيرست ريبابليك

البنك المركزي المصري يطرح أذون خزانة بقيمة مليار دولار