الأمم المتحدة تطالب بعبور المساعدة الإنسانية مع تواصل المعارك في السودان

نازحون سودانيون عبروا الحدود إلى جنوب السودان
نازحون سودانيون عبروا الحدود إلى جنوب السودان Copyright Sam Mednick/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
Copyright Sam Mednick/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

هزت انفجارات قوية الخرطوم الأربعاء في اليوم السادس والعشرين من النزاع على السلطة في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع، من دون تحقيق أي تقدم في المحادثات من أجل إقامة ممرات إنسانية لإجلاء آلاف السكان.

اعلان

وقال أحد سكان أم درمان شمال غرب الخرطوم لوكالة فرانس برس "أيقظتنا الانفجارات ونيران المدفعية الثقيلة".

وتحدث شهود آخرون خلال الليل في مناطق متفرقة من العاصمة عن دوي انفجارين كبيرين في أنحاء المدينة التي يبلغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة.

وأرسل كل من جيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع شبه العسكرية التي يقودها الفريق أول محمد حمدان دقلو، مفاوضين إلى السعودية السبت لإجراء مناقشات تمهيدية "فنية" فقط حول الممرات المؤمنة للمساعدات الإنسانية.

لكن حتى الآن لم يصدر أي إعلان في جدة على البحر الأحمر حيث تجري المحادثات.

وغادر مفوض الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث جدة التي كان قد وصلها الأحد. وقد اقترح على الطرفين الالتزام ب"ضمان مرور المساعدات الإنسانية" عبر إعلان مبادئ، بحسب الأمم المتحدة.

ومنذ بدايته في 15 نيسان/أبريل، أدى النزاع إلى سقوط أكثر من 750 قتيلاً وخمسية آلاف جريح.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 150 ألف لجأوا إلى الدول المجاورة بينما يتجاوز عدد النازحين داخليًا في السودان الآن 700 ألف شخص أي أكثر من ضعف العدد الذي تم تعداده قبل أسبوع وهو 340 ألفًا.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: قوات الدعم السريع تقصف مستشفى شرق النيل بالخرطوم

طرفا النزاع السوداني يتأخران في تنفيذ تعهداتهما بشأن القواعد الإنسانية

مخاوف على حياة 800 ألف سوداني.. تحذيرات من ظهور جبهة جديدة بدارفور