منافس أردوغان محرم إنجه يعلن انسحابه من السباق قبل ثلاثة أيام من الانتخابات الرئاسية التركية

محرم إنجه
محرم إنجه Copyright ADEM ALTAN/AFP or licensors
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تمكن تحالف المعارضة المشكل من ستة أحزاب ذات توجهات مختلفة، من تجاوز خلافاته، والاتفاق في بداية آذار/مارس على ترشيح زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو.

اعلان

أعلن محرم إنجه أحد المنافسين الأربعة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الانتخابات الرئاسية المقررة في 14 أيار/مايو، الخميس انسحابه من السباق. وقال إنجه الذي نال ما بين 2 و4 في المائة من نوايا التصويت في استطلاعات الرأي الأخيرة، خلال مؤتمر صحفي "أسحب ترشيحي" للانتخابات.

وكان محرِّم إنجه قد أعلن الترشح بمفرده قبل سبعة أسابيع من الانتخابات الرئاسية. وبالنسبة للكثيرين في تركيا، لا يزال إنجه الخطيب المفوّه، الذي رفع آمال معارضي أردوغان في الانتخابات الرئاسية عام 2018، لكنه توارى عن الأنظار من دون أن يحيي مؤيديه مساء جولة أولى شهدت إعادة انتخاب رجب طيب أردوغان بحصوله على 52.6 بالمائة من الأصوات ليتواصل حكمه المستمر منذ عام 2003.

المرشح السابق عن حزب الشعب الجمهوري، حزب المعارضة التركي الرئيسي، أعلن في منتصف آذار/مارس أنه سيترشح أيضا هذه السنة، هذه المرة تحت ألوان حزبه "الوطن"، وهو ما اعتبره المختصون في الشان التركي أنه "نبأ غير سار للمعارضة".

وقد تمكن تحالف المعارضة المشكل من ستة أحزاب ذات توجهات مختلفة، من تجاوز خلافاته، والاتفاق في بداية آذار/مارس على ترشيح زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو. وحصل الأخير على تأييد ضمني من حزب الشعوب الديمقراطي، الداعم للأكراد، وهو القوة السياسية الثالثة في تركيا، مما دفع بعض المحللين إلى القول إن المعارضة قد تنتصر في الجولة الأولى على الرئيس أردوغان.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وفاة عنصر شرطة ثان جراء تفجير تبناه تنظيم داعش في دمشق

النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا تفتح تحقيقا في الاعتداء على كنيس في جربة

أكثر من 40 شخصاً لا يزالون عالقين داخل عربات التلفريك في تركيا بعد يوم من حادث مميت