شاهد: قائد فاغنر يعلن السيطرة الكاملة على باخموت بعد قتال ضار لـ224 يوما.. وأكرانيا تنفي

قائد مجموعة فاغنر الروسية يفغيني بريغوجين مع عدد من جنوده في باخموت. 2023/05/12
قائد مجموعة فاغنر الروسية يفغيني بريغوجين مع عدد من جنوده في باخموت. 2023/05/12 Copyright Prigozhin Press Service via AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلن قائد مجموعة فاغنر الروسية يفغيني بريغوجين السبت أن رجاله استولوا على كامل مدينة باخموت مركز القتال في شرق أوكرانيا الذي استمر منذ الصيف الماضي.

اعلان

زعم بريغوجين في شريط فيديو بثته خدمته الإعلامية على تلغرام، وهو يقف إلى جانب رجال مسلحين أمام مبان مدمرة، قائلا: "في 20 أيار/مايو 2023، ظهر اليوم (السبت) تمت السيطرة على باخموت بالكامل".

وأضاف بريغوجين الذي يخوض نزاعا مع القيادة العسكرية الروسية قوله: "استغرقت العملية للسيطرة على باخموت 224 يوما ... فاغنر وحدها كانت هنا".

وقال بريغوجين إن مجموعة فاغنر ستسحب مقاتليها من المدينة اعتبارا من 25 أيار/مايو وستسلم الدفاع عن المدينة للجيش الروسي، واضعا مقاتليه في تصرف موسكو لعمليات مقبلة.

وأضاف "من الآن حتى 25 ايار/مايو، سنقوم بتفتيش كامل للمدينة، وسنقيم مواقع دفاعية ونسلمها للعسكريين. من جهتنا، سنعود الى القواعد".

لكن في المقابل أعلنت كييف استمرار سيطرتها على مناطق في باخموت، وأقرت بأن الوضع "حرج" بالنسبة الى القوات الأوكرانية.

وكتبت نائبة وزير الدفاع الاوكراني غانا ماليار على تلغرام قائلة: "الوضع حرج. في الوقت نفسه ... يسيطر مدافعونا على بعض المنشآت الصناعية والبنى التحتية في المنطقة".

والمعركة للسيطرة على باخموت المدمرة والتي يشكك خبراء في أهميتها الاستراتيجية، هي الأطول والأكثر دموية في النزاع. وتكبد الجانبان خسائر كبيرة فيها.

وأعلنت أوكرانيا هذا الاسبوع أنها استعادت أكثر من عشرين كلم مربعا، من القوات الروسية في شمال المدينة وجنوبها، مع إقرارها بتقدم لمقاتلي فاغنر داخل المدينة نفسها، حيث لم يبق سوى جيب صغير للمقاومة الأوكرانية في الغرب.

ومناطق تقدم الأوكرانيين قرب باخموت تسيطر عليها القوات النظامية الروسية. وكثف بريغوجين انتقاداته لها متهما إياها بالفرار من مواقعها وآخذا على هيئة الأركان أنها لم تزود مقاتليه ما يكفي من الذخائر.

وتابع بريغوجين السبت قوله: "لم نقاتل الجيش الأوكراني فقط في باخموت، بل أيضا البيروقراطية الروسية التي وضعت لنا العصي في الدواليب".

وكرر بريغوجين انتقاده لوزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ورئيس الأركان فاليري غيراسيموف. وفي حال تأكدت، فإن السيطرة على باخموت ستتيح لموسكو إعلان انتصار بعد العديد من النكسات المذلة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

باخموت سقطت بعد معارك طاحنة طويلة: بوتين يهنئ فاغنر.. وزيلينسكي يشبه دمارها بدمار هيروشيما

"تشات جي بي تي" يدخل عالم الهواتف الذكية عبر تطبيق جديد

مقتل أوكراني وإصابة 12 في هجوم روسي بعشرين مسيّرة على أوكرانيا