مسؤول الأمن القومي الإسرائيلي: "المنشأة النووية الإيرانية الجديدة لن تكون في مأمن من الضربات"

حسب تحقيق لوكالة أسوشييتد برس فإن إيران تبني في هذا الموقع في جبال زاغروس منشأة نووية تحت الأرض.
حسب تحقيق لوكالة أسوشييتد برس فإن إيران تبني في هذا الموقع في جبال زاغروس منشأة نووية تحت الأرض.   -  Copyright  Planet Labs PBC/AP
بقلم:  يورونيوز

في تقرير لها كشفت وكالة أسوشييتد برس أن طهران تبني حاليا منشأة نووية في عمق الأرض قد تكون بعيدة عن متناول الصواريخ الأمريكية. لكن مسؤولين أمنيين إسرائيليين أكدوا أن تلك المنشأة لن تكون في مأمن من ضربات تل أبيب، مصعّدين بذلك اللهجة تجاه طهران.

قال رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، تساحي هنغبي، الثلاثاء إن المنشأة النووية الجديدة التي تبنيها إيران لن تكون في مأمن من الضربات، على الرغم من تقديرات الخبراء بأنها ستكون بعيدة عن متناول القنابل الأمريكية التي تخترق المخابئ تحت الأرض.

وأدلى هنغبي بهذه التعليقات ردًا على تقرير لوكالة أسوشيتيد برس، يقول إن المنشأة الجديدة تظهر على عمق 100 متر تحت الأرض.

وتابع هنغبي، متحدثا في مؤتمر أمني في مدينة هرتسيليا بالقرب من تل أبيب، أنه لم يفاجأ بالتقرير، مشيرا إلى أن إيران لديها منشآت أخرى تحت الأرض. وأقر المسؤول الإسرائيلي بأن الموقع الجديد سيعقد أي ضربة عسكرية محتملة للمنشأة، إلا إنه أكد أن هناك حلا لهكذا تحدٍّ.

Abir Sultan /Pool photo via AP
رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي، يسار، أثناء اجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ـ ارشيفAbir Sultan /Pool photo via APABIR SULTAN

وقال "ما يمكن قوله في هذا الأمر هو أنه لا يوجد مكان لا يمكن الوصول إليه". لكنه رفض القول ما إذا كانت لدى إسرائيل القدرة على القيام بذلك بمفردها.

وقال هنغبي إنه بلاده تأمل إلا تصل إلى درجة تتطلب حل موضوع السلاح النووي الإيؤاني بخطوة عسكرية، مضيفا أن بلاده تفضل حل النزاع مع إسرائيل من خلال الوسائل الدبلوماسية.

تظهر صور ومقاطع فيديو للمنشأة الإيرانية الجديدة نشرتها Planet Labs PBC أن إيران تحفر أنفاقًا بالقرب من موقع نطنز النووي، الذي تعرض في الماضي لهجمات تخريبية متكررة. وتشير أكوام التنقيب في الموقع إلى أن المنشأة يمكن أن تتراوح بين 80 مترًا و مئة متر تحت الأرض، وفقًا لتحليل الخبراء ووكالة أسوشييتد برس.

وتنفي الجمهورية الإسلامية أنها تسعى لامتلاك أسلحة نووية، على الرغم من أن المسؤولين في طهران يناقشون الآن علانية قدرتهم على الحصول على سلاح نووي.

AP Photo
رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هيرتسي هاليفيAP Photo

وفي كلمة أمام نفس المؤتمر في هرتسيليا، قال رئيس الأركان الإسرائيلي هرتسي هاليفي، إن إسرائيل تراقب عن كثب برنامج إيران النووي، مؤكدا أن جيش بلاده مستعد لاتخاذ إجراء، مضيفا أنه إذا مواصلة طهران لتطوير قدراتها النووية قد يضطر إسرائيل لأن توجه ضربة عسكرية لها. 

وقال "هناك تطورات سلبية محتملة في الأفق ويمكن أن تؤدي إلى اتخاذ إجراء. لدينا قدرات. يتمتع الآخرون أيضا بالقدرات، وهذه مسألة مهمة ومهمة للغاية ". وأكد هاليفي ان إسرائيل قادرة على ضرب أعدائها بقوة أكبر حتى ولو وجدت نفسها في حرب متعددة الجبهات.

المصادر الإضافية • أ ب

مواضيع إضافية