Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

بعد فوزه بولاية رئاسية جديدة.. أردوغان يدعو إلى الوحدة وقادة وزعماء العالم يهنئونه

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو يلوح بيده لمناصريه المحتشدين خارج مقر إقامته في اسطنبول بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو يلوح بيده لمناصريه المحتشدين خارج مقر إقامته في اسطنبول بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية Copyright  AP Photo/Francisco Seco
Copyright  AP Photo/Francisco Seco
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في انتخابات اعتـُبرت الأهم منذ تأسيس الجمهورية التركية، نجح رجب طيب أردوغان بالفوز بولاية أخرى، ليصبح بذلك الزعيم التركي الأطول عهدا. وبعد إعلان النتائج، قال إردغان إنه سيفي بوعوده، فيما توالت التهاني من العديد من قادة وزعماء العالم.

اعلان

فاز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد بولاية جديدة إثر اقتراع شهد تنافسا غير مسبوق ليمدّد حكمه المستمر منذ عقدين حتى عام 2028. وتغلب أردوغان البالغ من العمر 69 عامًا على أسوأ أزمة اقتصادية في تركيا منذ جيل وأقوى تحالف للمعارضة واجهه، ليبقى سجله الانتخابي خاليا من الهزائم.

وبعد إعلان انتصار أردوغان، انتشرت مظاهر الاحتفالات في أنحاء تركيا فيما تتالت التهاني من زعماء العالم، وألقى أردوغان كلمة أولى من على سطح حافلة في اسطنبول.

AP Photo
سيدة تركية تحتفل بفوز إردوغان أمام مقر إقامته في اسطنبولAP Photo

وقال وسط حشد من أنصاره قبالة مقر إقامته في المدينة: "عهدت إلينا أمتنا مسؤولية حكم البلاد للسنوات الخمس المقبلة". وأضاف أردوغان الذي يحكم تركيا منذ عشرين عاما "سنفي بكل الوعود التي قطعناها للشعب"، مؤكدا أن "كل عملية انتخابية هي نهضة"، وتابع قوله: "أظهرت هذه الانتخابات ألا أحد يستطيع أن يهاجم مكتسبات هذه الأمة"، مردفا "إن شاء الله نستحق ثقتكم".

وفي كلمة ثانية ألقاها من القصر الرئاسي في أنقرة أمام مئات الآلاف من أنصاره، دعا أردوغان الأتراك إلى "الوحدة والتضامن"، وقال: "نترك الخلافات السياسية جانبا وندعو إلى الوحدة والتضامن...ندعو إلى ذلك من كل قلبنا". وأظهرت النتائج شبه النهائية فوزه على منافسه العلماني كمال كليتشدار أوغلو بفارق أربع نقاط مئوية.

تهاني عربية ودولية للرئيس التركي

الصين تهنّئ إردوغان بإعادة انتخابه

في ردود الفعل الدولية، هنّأ الرئيس الصيني شي جينبينغ الاثنين نظيره التركي بإعادة انتخابه.

وأبدى شي جينبينغ استعداده "للعمل مع إردوغان لتشجيع التفاهم والدعم المتبادلين" وتعزيز "علاقات التعاون الاستراتيجية بين البلدين" كما أوردت الوكالة الرسمية الصينية.

شولتس يدعو الرئيس التركي إلى برلين

واعلن المستشار الالماني، أنه دعا الرئيس التركي الذي اعيد انتخابه رجب طيب إردوغان الى برلين خلال مكالمة هاتفية، وذلك بهدف إعطاء "زخم جديد" للتعاون بين البلدين.

وقال المتحدث باسم أولاف شولتس في بيان إن المانيا وتركيا، العضوين في حلف شمال الاطلسي، تريدان "منح التعاون بين الحكومتين زخما جديدا" و"التفاهم حول أولويات مشتركة"، موضحا أنه بناء على ذلك "تمت دعوة (إردوغان) لزيارة برلين" من دون أن يعلن موعدا محددا.

بوتين يتصل بإردوغان.. هذا الفوز يفتح "آفاقا" لتعزيز العلاقات الثنائية

هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "بحرارة" اردوغان بإعادة انتخابه رئيسا لتركيا وذلك خلال مكالمة هاتفية بينهما اعتبر خلالها أن هذا الفوز يفتح "آفاقا" لتعزيز العلاقات الثنائية.

وقال بوتين خلال المكالمة، بحسب بيان صادر عن الكرملين، إن "الدعم الذي عبر عنه الشعب التركي لرئيسه يفتح آفاقا إضافية لتطوير تعاون ثنائي عملي في مختلف المجالات".

بايدن يشيد باعادة انتخاب حليفه في الناتو

بدوره، أجرى الرئيس الأميركي جو بايدن اتصالا هاتفيا مع أردوغان لتهنئته بفوزه في الانتخابات التركية.

وقال بايدن إن الرئيس التركي أثار خلال الاتصال مسألة إمكانية بيع الولايات المتحدة لطائرات إف-16 المقاتلة إلى تركيا وإنه من جهته طلب موافقة تركيا على انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي.

وبعد صدور النتائج كتب بايدن عبر تويتر: "أتطلع إلى مواصلة العمل معا بصفتنا حليفين في الناتو بشأن القضايا الثنائية والتحديات العالمية المشتركة".

 أما الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، فقد أشاد "بانتصار أردوغان الكبير والمستحق".

ماكرون يتطلع إلى "المضي قدما"

وأبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تطلعه إلى "المضي قدما" في رفع التحديات العالمية المشتركة. وكان ماكرون من أوائل القادة الأوروبيين الذين هنؤوا أردوغان، قائلا إن فرنسا وتركيا تواجهان "تحديات هائلة تخوضانها معا".

اعلان

زيلينسكي يعرب عن أمله في "تعزيز الشراكة الاستراتيجية" مع تركيا

أما الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي فأعرب عن أمله في "تعزيز الشراكة الاستراتيجية" مع تركيا. كما هنأ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الرئيس التركي أردوغان. وأفاد ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم غوتيريش، في بيان أن الأمين العام "يتطلع لمزيد من تعزيز التعاون بين تركيا والأمم المتحدة".

الاتحاد الأوروبي وتركيا: علاقة معقدة

ومن ناحية الاتحاد الأوروبي، أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال عبر تويتر عن رغبتهما في "مواصلة تطوير العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا". 

الجدير بالذكر أن تركيا مرشحة رسميا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، لكن مفاوضات الانضمام التي بدأت عام 2005 متوقفة منذ عدة سنوات. والعلاقات معقّدة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، لكن الأخيرة تظل شريكًا أساسيًا للتكتّل، لا سيما في ما يتعلق بالهجرة.

من جانبه هنأ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ إردوغان، وقال في تغريدة "أتطلع إلى مواصلة عملنا والتحضير لقمة الناتو في فيلنيوس في تموز/يوليو".

اعلان

كيليتشدار أوغلو "حزين للغاية"

أما زعيم المعارضة والذي نافس إردوغان في الجولة الثانية من الانتخابات، لم يقر رسميًا بالهزيمة أثناء تلاوته بيانا مقتضبا أمام الصحافيين في أنقرة، وقال: "إنني حزين للغاية في مواجهة الصعوبات التي تنتظر البلد". 

وكان كيليتشدار أوغلو قد قاد تحالفًا قويًا جمع حلفاء سابقين لأردوغان وقوميين علمانيين ومحافظين. 

وعانى كيليتشدار أوغلو هزيمة رغم محاولته استقطاب مزيد من الناخبين في حملته للدورة الثانية من الانتخابات.

AP Photo
كمال كيليتشدار أوغلو يصل إلى مقر حزبه في أنقرة لإلقاء خطاب أمام أنصاره بعد إعلان نتائج الانتخبات الرئاسية التركيةAP Photo

فقد غيّر الموظف الحكومي السابق تركيزه من الحديث على الوحدة الاجتماعية والحريات إلى الحديث أكثر عن الحاجة إلى إخراج المهاجرين من البلد ومكافحة الإرهاب، واستهدف بذلك استقطاب ناخبي اليمين القومي الذين حققوا مكاسب في الانتخابات البرلمانية.

اعلان

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

طوكيو تتأهب.. كوريا الشمالية ستطلق "قمراً صناعياً" في الأسابيع المقبلة

شاهد: الفرنسية جوستين ترييه تنتزع السعفة الذهبية لمهرجان كان السينمائي

إردوغان: ما يحدث في غزة ليس حرباً أو دفاعاً عن النفس بل هو إبادة جماعية