غرامة مالية ليوفنتوس دون حسم نقاط إضافية في قضية الرواتب المؤجلة للاعبيه

شعار عملاق ليوفنتوس تورين وضع في الملعب الأولمبي في برلين، ألمانيا، الجمعة 5 يونيو 2015
شعار عملاق ليوفنتوس تورين وضع في الملعب الأولمبي في برلين، ألمانيا، الجمعة 5 يونيو 2015 Copyright Michael Sohn/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يُتّهم النادي بالإعلان رسمياً عن عدم دفع الأجور لعدّة أشهر، لكنه في الواقع اتفق مع لاعبيه، من خلال اتفاقيات خاصة، بدفع قسم كبير منها خلال سنة مالية لاحقة.

فرض القضاء الرياضي الإيطالي الثلاثاء غرامة مالية بحق نادي يوفنتوس في قضية دفع أجور مؤجلة للاعبيه ونشاط مالي غير مشروع، فيما أقرّ النادي العريق بذنبه تفادياً لعقوبة أكثر قساوة وحسم نقاط إضافية من رصيده.

اعلان

وفرضت المحكمة الفدرالية الوطنية غرامة بقيمة 718.240 يورو بحق نادي "السيدة العجوز"، وغرامات على سبعة من المسؤولين السابقين للنادي تتراوح بين 10 آلاف و47 ألف يورو، وذلك عقب اتفاق بين أطراف القضية والنيابة العامة، قضى بالابقاء على النقاط العشر المحسومة من رصيده في ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكانت محكمة رياضة قضت في 20 نيسان/أبريل الماضي، بتعليق عقوبة حسم 15 نقطة ليوفنتوس على خلفية نشاط مالي غير مشروع، مشيرة إلى ضرورة إعادة النظر في القضية. 

ثم قرّر الاتحاد الإيطالي في 22 أيار/مايو حسم 10 نقاط من رصيده، ما ساهم في تراجعه وحلوله في نهاية المطاف في المركز السابع، بعيداً عن المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

وطالب رئيس النادي السابق أندريا أنييلي بمهلة إضافية للتوصل إلى اتفاق مع النيابة العامة، بحسب المصدر عينه.

ووفقاً لصحيفة "لا ستامبا"، المملوكة على غرار يوفنتوس من عائلة أنييلي، وافق النادي على هذا الحلّ وتعهّد بعدم تقديم استئناف تفادياً لعقوبة إضافية وحسم نقاط.

وكان النادي وأبرز مسؤوليه، على غرار أنييلي، نائب الرئيس التشيكي بافل ندفيد والمدير الرياضي فابيو باراتيتشي، قد أُرسلوا إلى المحكمة الفدرالية بسبب دفعات مؤجلة لرواتب بعض اللاعبين، بدون إحالة هذا الأمر على السلطات، وذلك بحسب الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

هذه "المناورات" على الأجور، الهادفة إلى تخفيض مصطنع للخسائر في ميزانيات النادي السنوية خلال جائحة كوفيد-19، لاحظها مكتب المدعي العام في تورينو خلال تحقيق قضائي استهدف يوفنتوس.

 يُتّهم النادي بالإعلان رسمياً عن عدم دفع الأجور لعدّة أشهر، لكنه في الواقع اتفق مع لاعبيه، من خلال اتفاقيات خاصة، بدفع قسم كبير منها خلال سنة مالية لاحقة.

ويُتّهم مسؤولو النادي بتقديمهم لرابطة الدوري اتفاقيات عدم السداد لأربع أقساط شهرية (آذار/مارس حتى حزيران/يونيو 2020) لـ21 لاعباً والمدرّب، ولكن ليس الاتفاقيات الخاصة لتسوية ثلاثة من أصل أربعة في وقت لاحق.

وأجريت مناورات مشابهة في الموسم التالي 2020-2021.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كونفرنس ليغ: استبعاد يوفنتوس لعدم احترامه اللعب المالي النظيف

مجلس الأمن الدولي يطلب تقييم بعثة الأمم المتحدة في العراق

الغاء المباراة الودية بين أتلتيكو مدريد ويوفنتوس في اسرائيل بسبب الوضع الأمني