Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

عشرات الجرحى إثر مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في شرق ألمانيا

صدامات بين متظاهرين من اليسار المتطرف والشرطة، لايبزيغ، ألمانيا، 3 يونيو 2023.
صدامات بين متظاهرين من اليسار المتطرف والشرطة، لايبزيغ، ألمانيا، 3 يونيو 2023. Copyright Robert Michael/AP
Copyright Robert Michael/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أدت صدامات بين نشطاء من اليسار المتطرف والشرطة إلى إصابة العشرات يومي السبت والأحد في لايبزيغ في شرق ألمانيا، ونددت بهذه المواجهات وزيرة الداخلية نانسي فيسر الأحد.

اعلان

أغلق المتظاهرون الشوارع وأشعلوا النيران في الطرق العامة وألقوا مقذوفات على عناصر من قوات الأمن، احتجاجاً على أحكام بالسجن أصدرتها محكمة المانية هذا الأسبوع بحق أربعة نشطاء من اليسار المتطرف.

وأصيب حوالى 50 شرطياً بجروح خلال هذه التظاهرات التي بدأت مساء الجمعة، بينهم ثلاثة باتوا "غير مؤهلين للخدمة"، بحسب بيان صادر عن شرطة لايبزيغ.

واوقفت الشرطة حوالى 30 شخصًا، وتم حبس أكثر من 50 شخصًا احترازياً ثم افرج عنهم.

واعتبرت الوزيرة في بيان أن "عنف مثيري الفوضى والشغب من اليسار المتطرف غير المنطقي هذا، غير مبرر".

وشارك المئات في هذه التظاهرات التي دعا إليها نشطاء من اليسار المتطرف في لايبزيغ السبت.

الأربعاء، حكمت محكمة دريسدن (ساكسونيا) على الطالبة لينا إي. من لايبزيغ وثلاثة نشطاء آخرين من اليسار المتطرف بالسجن عدة سنوات.

ودان القضاء هذه المجموعة بشن هجمات على نازيين جدد وأشخاص يشتبه في أنهم أنصار لليمين المتطرف بين عامي 2018 و2020.

ومنذ توقيفها احتياطيا العام 2020، يحضر شعار "الحرية للينا" بانتظام في احتجاجات اليسار وعلى واجهات مبانٍ، وفقًا لصحف ألمانية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بسبب الجفاف.. مواسم زراعة الخيزران مهددة في تايوان

هل نصحت الشرطة الألمانية عشاق كرة القدم بالحشيش بدل شرب الكحول؟ ما خلفية هذه الأنباء؟

ألمانيا: أدلة ترجح وجود "دافع إسلامي متطرف" وراء هجوم الطعن في مانهايم