Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين روسيا لعدم التحقيق في تسميم المعارض نافالني

المعارض الروسي ألكسي نافالني بجانب شرطي داخل محكمة في موسكو. 2017/03/30
المعارض الروسي ألكسي نافالني بجانب شرطي داخل محكمة في موسكو. 2017/03/30 Copyright STR/AP
Copyright STR/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين روسيا لعدم التحقيق في تسميم المعارض نافالني

اعلان

دانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان روسيا الثلاثاء، "لعدم إجراء تحقيق فعلي" حول تسميم المعارض أليكسي نافالني عام 2020، بحسب ما أعلنت الهيئة.

وأوضحت المحكمة التي تتخذ مقرا في ستراسبورغ بشمال شرق فرنسا في بيان، أن القضاة حكموا على موسكو بدفع 40 ألف يورو للمعارض، "تعويضا معنويا" لما تعرض له.

 ووجد القضاة أن روسيا فشلت في "تقصي المزاعم بشأن دافع سياسي محتمل خلف محاولة القتل، فضلا عن ضلوع محتمل لعملاء من الدولة".

في أيلول/سبتمبر 2022، استُبعدت روسيا من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان عقب غزوها لأوكرانيا، لكن ما زال يمكن اللجوء إلى هذه المحكمة لملاحقة موسكو على خلفية أفعال ارتكبتها قبل هذا التاريخ. وتطبّق المحكمة الاتفاق الأوروبي لحقوق الإنسان، وهي الذراع القضائية لمجلس أوروبا الذي يضم 46 دولة عضوًا.

وفي حكمهم، قدّر القضاة السبعة بالإجماع أنه "كان هناك خطر جسيم ووشيك على حياة السيد نافالني في ظروف مشبوهة، ما أوجد التزاما على الدولة، بموجب المادة الثانية من الاتفاق (الأوروبي لحقوق الإنسان) بإجراء تحقيق فعلي".

وذكّرت المحكمة بأنه في آب/أغسطس 2020، تعرّض المعارض الروسي لتسميم بغاز أعصاب "نوفيتشوك"، قبل أن يدخل في غيبوبة وكان لا بد من وصله بأجهزة تنفس اصطناعي.

وتوصّل التحقيق الذي أجري في روسيا إلى أنه لم يعثر على أي مادة قوية أو سامة، أو مخدر أو مؤثرات عقلية أو أي سلائف كيميائية في جسده، أو في الأغراض التي أجريت تحاليل عليها.

لكن بعد نقله جوا إلى ألمانيا، أعلنت الحكومة الألمانية أن العينات كشفت وجودا لا لبس فيه لغاز "نوفيتشوك"، وهو منتج طوّره الاتحاد السوفياتي السابق لأغراض عسكرية. واستخدم هذا الغاز أيضا ضد الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في إنكلترا عام 2018.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المعارض الروسي المسجون أليكسي نفالني يقول إنه في "وضع جيد" بعد نقله إلى سجن في منطقة قطبية

غداة تغيبه بسبب عيد ميلاد ابنته.. الأمير هاري يدلي بإفادته في محكمة بلندن ضد صحيفة "ديلي ميرور"

دراسة: دواء يقلّص خطر الوفاة إلى النصف عند الإصابة بأحد أنواع سرطان الرئة