أستراليا تخصص 2.9 مليار دولار لإنقاذ "الحيد المرجاني العظيم".. واليونسكو ترحّب

تدخل اليونسكو في سيدني لإنقاد الحيد المرجاني العظيم
تدخل اليونسكو في سيدني لإنقاد الحيد المرجاني العظيم Copyright GREG WOOD/AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يعتبر الحيد المرجاني العظيم الممتد على طول أكثر من ألفي كيلومتر، شمال أستراليا، أعجوبة العالم الثامنة. أوصت اليونسكو بإدراجه على قائمة المواقع "المعرضة للخطر"، بسبب التلوث وتغير المناخ، ما أزعج بشدة الحكومة الأسترالية التي قدمت التزامات لاستثمار حوالي ثلاثة مليارات دولار لحمايته.

اعلان

رحبت اليونسكو الثلاثاء بـ"الالتزامات الرسمية" التي قطعتها أستراليا لاستثمار حوالى ثلاثة مليارات دولار لحماية الحيد المرجاني العظيم، الذي تريد كانبيرا تجنب إدراجه بين مواقع التراث العالمي "المعرضة للخطر".

وقالت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي في بيان: "يُسعدني أن الحوار المستمر بين خبرائنا والسلطات الأسترالية ينعكس الآن من خلال التزامات رسمية".

في عام 2021، هددت اليونسكو بإدراج الحاجز المرجاني العظيم، أحد مواقع التراث العالمي منذ عام 1981، في قائمة المواقع "المعرضة للخطر"، ما أزعج بشدة الحكومة الأسترالية السابقة التي عملت على التصدي للإجراء دبلوماسياً.

وأعلنت وزارة البيئة الأسترالية، في رسالة وجهتها إلى المنظمة التابعة للأمم المتحدة بتاريخ 25 أيار/مايو واطلعت عليها وكالة فرانس برس، عن "استثمار" بقيمة 4,4 مليار دولار أسترالي (2.93 مليار دولار أميركي) "لضمان مستقبل الحاجز العظيم".

من بين التدابير الموعودة، إنشاء "مناطق خالية من الصيد" في ثلث الموقع بحلول عام 2025، وخفض "كبير" في تصريف الملوثات من المزارعين والصناعيين، وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في البلاد، بحسب اليونسكو.

وتُعتبر أستراليا واحدة من أكبر مصدّري الفحم والغاز الطبيعي في العالم، وواحدة من أسوأ البلدان من حيث نصيب الفرد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (15,3 طناً سنوياً)، متقدمة بفارق كبير عن الصين (7, 6) وحتى الولايات المتحدة (14,7)، بحسب البنك الدولي.

بالإضافة إلى قيمته التي لا تقدر بثمن من وجهة نظر طبيعية أو علمية، تشير التقديرات إلى أن الحاجز المرجاني الذي يمتد بطول أكثر من 2300 كيلومتر، يدرّ عائدات بقيمة 4,8 مليارات دولار لقطاع السياحة الأسترالي.

في كانون الأول/ديسمبر 2021، قال الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة إن تغير المناخ يشكّل أكبر تهديد لعجائب الطبيعة، وضمّ الحاجز المرجاني العظيم إلى قائمة المواقع المصنفة على أنها في وضع "حرج".

وشهد الحاجز المرجاني العظيم بالفعل ثلاث موجات ابيضاض خلال السنوات الخمس الأخيرة، فيما اختفى نصف الشعاب المرجانية منذ عام 1995 بسبب ارتفاع درجات حرارة المياه.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بايدن سيستقبل الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الإثنين المقبل

الكويت تنتخب برلماناً تهيمن عليه المعارضة ويضم امرأة واحدة

بعد "التفتيش القسري" للمسافرات.. أستراليا ترفض منح الخطوط الجوية القطرية مزيداً من الرحلات