Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

نفوق ست فقمات تعرّضت "للطعن" على شاطئ قرب كيب تاون في جنوب افريقيا

أرشيف
أرشيف Copyright CARL DE SOUZA/AFP
Copyright CARL DE SOUZA/AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أُخضعت جيف الفقمات، وهي ثلاثة ذكور وثلاث إناث لونها رمادي داكن وتتميز بشوارب كبيرة، لصور بالأشعة السينية وعملية تشريح.

اعلان

غرقت ست فقمات أصلها من جنوب افريقيا تعرّضت "للطعن" في ظروف غامضة ثم جرفتها الأمواج على إحدى شواطئ شبه جزيرة كيب، على ما أعلنت البلدية الخميس منددةً بما وصفته "تذكير مروّع بتأثير البشر على الحياة البرية الساحلية".

وأشار بيان البلدية إلى أنّ "ستة من الفقمات ذات فراء طُعنت في البحر وجرفتها المياه في لونغ بيتش في كوميتجي، ثم غرقت على الأرجح بفعل الإصابات التي تعرضت لها"، من دون التكهن بهوية الفاعلين.

وجرى إعلام الهيئة المسؤولة عن الخدمات الساحلية في البلدية الأربعاء بأنّ ست فقمات جرفتها المياه إلى الشاطئ ونفقت "مع تعرّض كل منها لإصابات غير عادية". ونظراً إلى حالة الجيف "تقرّر أنه من الضروري إجراء مزيد من التحقيقات".

وأُخضعت جيف الفقمات، وهي ثلاثة ذكور وثلاث إناث لونها رمادي داكن وتتميز بشوارب كبيرة، لصور بالأشعة السينية وعملية تشريح. وأكّدت نتائج الاختبارات أنّ الحيوانات تعرضت للطعن في البحر ربما، بحسب البلدية التي أطلق نداءً للبحث عن شهود على أمل التوصّل إلى حقيقة ما حصل.

ونددت البلدية بما وصفته "قساوة تجاه حيواناتنا البحرية"، واعدةً بالتوصّل إلى هوية الفاعلين ومحاكتهم.

وتعيش الفقمات التي يبلغ حجمها نحو مترين وتزن عموماً بين 200 و300 كيلوغرام، في مستعمرات ونادراً ما تبتعد عن الشواطئ. وينظر الصيادون إلى هذه الحيوانات التي تستهلك كميات كبيرة من الأسماك، بشكل سلبي فيما يصطادونها بصورة غير قانونية أحياناً لتقليص أعدادها.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البابا فرانسيس يستأنف عمله من المستشفى بعد عملية في البطن

سلطات نيوزيلندا تبحث عن صاحب شريحة تخزين عثر عليها في فضلات فقمة مجمدة

شاهد: صداقة في عمق البحر بين غواص وفقمة... فربّ صدفة خير من ألف ميعاد