Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

بسبب مزاعم إساءة عنصرية.. توقف مباراة ودية جمعت قطر ونيوزيلندا وأخرى بين الكويت وأيرلندا

مباراة قطر ونيوزيلندا
مباراة قطر ونيوزيلندا Copyright الاتحاد النيوزيلندي لكرة القدم
Copyright الاتحاد النيوزيلندي لكرة القدم
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أبلغت إدارة المنتخب النيوزيلندي حكم المباراة النمسوي مانويل شوتينغروبير قرارها بعدم استكمال الشوط الثاني.

اعلان

توقفت المباراة الودية في كرة القدم الإثنين بين منتخبي قطر ونيوزيلندا بعد رفض لاعبي الأخير النزول إلى ارضية الملعب في الشوط الثاني زاعمين بأن أحدهم تعرض لإساءة عنصرية.

وبحسب هؤلاء فإن المدافع مايكل بوكسال (34 عامًا) تعرض لإساءة عنصرية من لاعب قطري ولم يتخذ الحكم أي إجراء ضده.

وانتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب النيوزيلندي بهدف ماركو ستامنيك (18) قبل أن تبلغ إدارة المنتخب النيوزيلندي حكم المباراة النمسوي مانويل شوتينغروبير قرارها بعدم استكمال الشوط الثاني.

ونشر الاتحاد النيوزيلندي تغريدة على حسابه على تويتر جاء فيها: "تعرض مايكل بوكسال لإساءة عنصرية من قبل لاعب قطري في الشوط الأول ولم يتخذ أي إجراء بحقه وبالتالي قرر الفريق عدم النزول إلى اأرضية الملعب لخوض الشوط الثاني".

وعلى لسان رئيسه أندرو براغنل، أعرب الاتحاد النيوزيلندي عن دعمه لـ"تصرّفات لاعبيه".

وقال: "نحن لا نتمنى أبداً الاتسحاب من أي مباراة، لكن بعض القضايا أكبر من كرة القدم ومن المهم اتخاذ موقف لا مكان للعنصرية في كرة القدم".

بيد أن مدرب منتخب قطر، البرتغالي كارلوس كيروش كان له رأي مخالف عندما روى تفاصيل ما حصل لقناة "الكاس" المحلية بقوله: "فوجئنا بقدوم قائد نيوزيلندا ليبلغنا بقرار عدم استكمال الشوط الثاني والانسحاب من المباراة".

وأضاف: "الحقيقة أن هناك تلاسنًا حصل بين لاعبين إثنين على أرضية الملعب، من الذي بدأ ومن الذي رد؟ لا نعرف حقيقة الأمر، لأن ما جرى كان بينهما فقط، وقرر لاعبو المنتخب النيوزيلندي دعم رواية زميلهم على أنها حقيقة، بالمقابل دعم لاعبونا رواية لاعبنا".

ومضى المدرب البرتغالي قائلًا: "الجهاز الفني والإداري في المنتخب النيوزيلندي قرر أيضًا دعم رواية لاعب المنتخب النيوزيلندي وبالتالي الانسحاب من المباراة بناء على ما قاله اللاعب دون وجود أي شاهد على ذلك، الحكم لم يسمع شيئًا، المتواجدون على الدكة لم يسمعوا، كان مجرد جدال بين لاعبين إثنين".

وختم "اعتقد أنها قصة جديدة وفصل جديد في كرة القدم، وهو شيء لا يمكن لأحد أن يفهمه، ولنترك المسؤولين عن كرة القدم يتخذون القرار حيال ما حصل هنا، أعتقد أن الأمر سيكون تحت تصرف الاتحاد الدولي لكرة القدم، لكنني سألت الحكم وسألت المدربين، ولم يسمع أي أحد شيئًا، وبالتالي لا أعتقد أن فيفا سيتعامل مع هذا الأمر على اأنه حقيقة، هي مجرد مباراة ودية وهم قرروا الانسحاب منها وهذا كل شيء".

وفي حادثة مماثلة بين منتخبي الكويت وإيرلندا ما دون 23 عامًا، أعلن المنتخب الأخير انسحابه قبل نهاية المباراة بـ 20 دقيقة وتقديم شكوى ضد الكويت لدى فيفا والاتحاد الاوروبي بسبب "إساءة عنصرية قام بها لاعب كويتي ضد لاعب أيرلندي" بحسب بيان الجانب الأيرلندي.

في المقابل، نقل الحساب الرسمي للاتحاد الكويتي على تويتر تصريحات مدير المنتخب جراح العتيقي قال فيها إن "مباراة المنتخب الودية مع نظيره الإيرلندي التي أقيمت عصر اليوم في سلوفينيا لم تستكمل بسبب الخشونة والتوتر الزائد عن الحد بين اللاعبين".

وأضاف: "توقفت المباراة عند الدقيقة 70 حماية للاعبين من حدوث إصابات خاصة أن الهدف الأساسي للمباراة هو الاحتكاك والوقوف على جاهزيتهم قبل اختتام المعسكر والعودة إلى البلاد".

وأثنى مدير المنتخب الأولمبي "على انضباط والتزام اللاعبين طوال فترة المعسكر الذي يأتي ضمن برنامج الأعداد للمشاركة في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المنع من دخول الملاعب مدى الحياة.. نادي أودينيزي الإيطالي يعاقب الهتافات العنصرية

أسطورة نادي ليفربول ستيفن جيرارد يرفض عرضًا لتدريب الاتفاق السعودي

صحيفة "لوباريسيان": كواليس شجار "هز الجدران" بين كيليان مبابي وناصر الخليفي