Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

معرض لمشروع ترميم متحف قرطاج التونسي بحلته المستقبلية

معرض لأعمال التجديد الضخمة لمتحف قرطاج الوطني، تونس
معرض لأعمال التجديد الضخمة لمتحف قرطاج الوطني، تونس Copyright FETHI BELAID/AFP or licensors
Copyright FETHI BELAID/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تستضيف تونس حتى تشرين الأول/أكتوبر المقبل معرضاً يتمحور حول أعمال التجديد الضخمة لمتحف قرطاج الوطني، في مشروع رأى النور بدعم أوروبي على شكل هبة مقدمة لتونس بقيمة 12 مليون يورو، إثر مسابقة دولية شارك فيها مهندسون من 31 بلداً.

اعلان

وأوضحت المهندسة المسؤولة عن "مشروع قرطاج" غادة جلالي الثلاثاء لوكالة فرانس برس أنه "في بداية المشروع في عام 2019، كان من المخطط تجديد غرفتين فقط مقابل 3,5 ملايين يورو، لكن تحليلاً أظهر استحالة حصول ذلك من دون المسّ بباقي المباني".

أكثر من 100 ألف قطعة أثرية

وقد ارتفعت قيمة الهبة المقدّمة لهذه الغاية إلى 12 مليون يورو، يضاف إليها تمويل أجنبي آخر لتطوير السياحة والحرف اليدوية في هذا الموقع في الضواحي الشمالية لتونس العاصمة.

المجموعة الغنية للمتحف التي تضم أكثر من 100 ألف قطعة عائدة إلى حقب مختلفة، من العصرين البونيقي والروماني إلى القرن العشرين، مروراً بالعصر البيزنطي، لن تكون مرئية قبل إعادة افتتاح المتحف في نهاية عام 2026.

ومع ذلك، فإن الموقع الذي تتوزع في أرجائه في الهواء الطلق بقايا قديمة وقبر أجوف للقديس لويس (ملك فرنسا الذي توفي في قرطاج من وباء الطاعون عام 1270)، سيظل متاحاً من خلال المنظر البانورامي لخليج تونس خلال أعمال التجديد المتوقع انطلاقها في حزيران/يونيو 2025.

وإرضاء لعشاق الفن خلال فترة الانتظار هذه، يتيح معرض مؤقت أول الاستمتاع بعشرات قطع الفسيفساء، والانغماس في مشروع المتحف المجدد الذي يتولى ورشة تجديده مهندسون معماريون تابعون للشركة الألمانية Bez + Kock Architekten.

"أول مسابقة معمارية دولية تنظم في تونس"

وفاز هؤلاء المهندسون في "أول مسابقة معمارية دولية تنظم في تونس"، وفق غادة جلالي. وقد تم اختيارهم على أساس طلبات ترشيح لم تُكشف فيها هويات المشاركين، على يد لجنة تحكيم مكونة من 10 مهندسين معماريين من ثماني جنسيات مختلفة.

أما المشاريع الأخرى التي لم يَرسُ عليها الاختيار في المسابقة والبالغ عددها 93، فتُعرض على لوحات يمكن للمتخصصين وعامة الناس الاطلاع عليها، إضافة إلى مقاطع فيديو توضيحية.

وقالت بولين لوكوانت من شركة "إكسبرتيز فرانس"، وهي المنسقة المسؤولة عن التنفيذ الفني للمشروع، إن الفائزين "اكتشفوا الموقع في حفل توزيع الجوائز، وبنوا مشروعهم على غرار مشاريع أخرى كثيرة، استناداً إلى صور ملتقطة بواسطة مسيّرات تُعرض في بداية المعرض".

وفي نهاية المشروع، سيحتوي المتحف على مساحة عرض أكبر بثلاث مرات (2200 متر مربع) مقارنة بالمساحة السابقة، كما سيضمّ مطعماً ومساحات خارجية مجددة بالكامل.

معرض لأعمال التجديد الضخمة لمتحف قرطاج الوطني، تونس

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هجوم على قاعدة عسكرية في الصومال مع بدء انسحاب القوات الإفريقية

"وحدة وطنية ضد الشعبوية".. أنصار للمعارضة التونسية يتظاهرون للمطالبة بالإفراج عن سياسيين معتقلين

المخرجة التونسية كوثر بن هنية ليورونيوز: استدرجت الممثلات إلى اعترافات حميمة