Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

ضربة جوية في أم درمان.. تنديد أممي باتساع دائرة القتال في السودان

القصف الذي استهدف أم درمان
القصف الذي استهدف أم درمان Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ندد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في وقت مبكر من اليوم الأحد، بضربة جوية قيل إنها أسفرت عن مقتل 22 على الأقل في مدينة أم درمان السودانية السبت، حسب بيان صادر باسمه.

اعلان

وكانت وزارة الصحة- ولاية الخرطوم أعلنت أمس السبت، أن ما لا يقل عن 22 شخصًا لقوا حتفهم، وأصيب العشرات في ضربة جوية نفذها الجيش السوداني في مدينة أم درمان في غرب البلاد مع دخول الحرب بين الجيش وقوات الدعم السريع شبه العسكرية أسبوعها الثاني عشر.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم غوتيريش في بيان: إن "الأمين العام روع أيضًا بسبب أنباء أشارت إلى عنف واسع النطاق وسقوط ضحايا في إقليم دارفور السوداني".

وأضاف: "عبر أيضًا عن قلقه بخصوص تجدد القتال في ولايات شمال كردفان وجنوب كردفان والنيل الأزرق. ثمة تجاهل تام للقانون الإنساني وحقوق الإنسان على نحو خطير ومقلق".

وجدد غوتيريش دعوته إلى الجيش السوداني وقوات الدعم السريع لوقف القتال والالتزام بوقف دائم للأعمال القتالية.

ويتبادل الجيش السوداني وقوات الدعم السريع اتهامات ببدء القتال منذ 15 أبريل/ نيسان الماضي، وارتكاب خروقات خلال سلسلة هدنات لم تفلح في وضع نهاية للاشتباكات.

ومع اقترابها من شهرها الرابع، خلفت الاشتباكات أكثر من 3 آلاف قتيل، أغلبهم مدنيون، وما يزيد على 2.8 مليون نازح ولاجئ داخل وخارج إحدى أفقر دول العالم، بحسب وزارة الصحة والأمم المتحدة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

صور أقمار اصطناعية وثقت الفظائع.. النار تتحول إلى "سلاح حرب" في السودان وتجبر المدنيين على النزوح

وكالات أممية تحذر من الوضع المأساوي الذي يهدد أرواح أطفال السودان

الأمم المتحدة: أكثر من 10 ملايين نازح داخل السودان بسبب الحرب