Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

صانع سيجار مصاب بالصرع ومدمن كحول.. كتاب جديد يكشف عن هوية "جاك السفاح"

تُظهر الصورة شارعًا بالقرب من سوق Spitalfields حيث قتل "جاك السفاح" معظم ضحاياه في لندن في 8 سبتمبر 2014
تُظهر الصورة شارعًا بالقرب من سوق Spitalfields حيث قتل "جاك السفاح" معظم ضحاياه في لندن في 8 سبتمبر 2014 Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

على مر السنين، لفّ الغموض هوية السفاح الشهير، وحامت الشبهات حول عشرات الأشخاص، بينهم أفراد من العائلة الملكية ورؤساء وزراء.

اعلان

أكدت إحدى حفيدات شرطي بريطاني شارك في الاستقصاءات بشأن "جاك السفاح"، أنها اكتشفت هوية الرجل الذي نفذ سلسلة جرائم قتل استهدفت عاملات جنس في شرق لندن أواخر القرن التاسع عشر.

على مر السنين، لفّ الغموض هوية السفاح الشهير، وحامت الشبهات حول عشرات الأشخاص، بينهم أفراد من العائلة الملكية ورؤساء وزراء.

في كتاب يُنشر الشهر المقبل، حددت سارة باكس هورتون، سليلة ضابط شرطة في قلب التحقيق، هايام هايمز كـ"جاك السفاح"، بناءً على توصيفات شهود.

وأكدت هورتون في تصريحات أوردتها صحيفة "صنداي تلغراف"، أن هذه المرة الأولى التي تتم فيها تسمية هايام هايمز، صانع السيجار المصاب بالصرع ومدمن الكحول الذي أمضى فترات طويلة لاجئاً، باسم "جاك السفاح".

أصيب هايمز في حادث أدى إلى تدهور حالته ومنعه من العمل. وبحسب نظرية الكاتبة التي نشرتها "صنداي تلغراف"، كان هايمز يعنّف زوجته بانتظام، بحجة أنها كانت تخونه، وأُوقف بعد مهاجمته لها ولوالدتها بواسطة ساطور.

وصف شهود عيان رجلاً في الثلاثينات من العمر، بذراع قوية وركبتين مثنيتين. واكتشفت المؤلفة معطيات طبية تشير إلى أن هايام هايمز الذي كان يبلغ 35 عاماً في 1888، تعرض لإصابة منعته من "ثني أو تمديد" ذراعه اليسرى، وأنه كان يعاني مشكلة في ركبتيه ويعاني حالة شديدة من الصرع، مع نوبات منتظمة.

وقُتلت ست نساء على الأقل في حي وايت تشابل بين آب/أغسطس وتشرين الثاني/نوفمبر 1888.

وتشير البيانات الطبية التي جُمعت من مستوصفات ومصحات عدة إلى أن تدهوره الجسدي والعقلي تزامن مع فترة جرائم القتل.

وخلصت المؤلفة إلى أن تدهور هايمز البدني والعقلي، والذي تفاقم بسبب إدمانه الكحول، أدى به إلى القتل

وتوقفت عمليات القتل أواخر العام 1888، في الوقت الذي ألقي القبض على هايمز من جانب الشرطة باعتباره "مجنوناً متجولاً".

سجن في العام التالي في مصحّة في شمال لندن.

وبحسب صحيفة "ذي تلغراف"، يؤيد بول بيغ، المؤلف الخبير في شؤون "جاك السفاح"، هذه الفرضية التي يعتبرها "موثقة جيداً" و"مكتوبة جيداً". وهو قال "إذا أردتم تكوين فكرة عن نوع الرجل الذي يمكن أن يكون جاك السفاح، فإنه قد يكون هايام هايمز".

في العام 2014، توصل رجل الأعمال والمؤلف راسل إدواردز، إلى استنتاج مفاده أن "جاك السفاح" هو آرون كوسمينسكي، وهو مهاجر يهودي من بولندا كان يعمل حلاقاً، ويُعتبر بالفعل أحد المشتبه بهم الرئيسيين. وقد تم الطعن في أطروحته القائمة على الحمض النووي.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

محكمة: بلجيكا انتهكت حقوق قاتل متسلسل

إدانة القاتل المتسلسل الروسي مخائيل بوبكوف بقتل 78 امرأة

بعد مقتل عمال الإغاثة البريطانيين.. المملكة مصدومة من "حمام الدم" في غزة