Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

توقيف أربعة هنود بتهمة إجبار امرأتين على السير في موكب عاريتين

نساء يبكين بحرقة في الهند
نساء يبكين بحرقة في الهند Copyright Rafiq Maqbool/Copyright 2023 The AP
Copyright Rafiq Maqbool/Copyright 2023 The AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تظهر في مقطع الفيديو امرأتان تسيران عاريتَين في شارع ويتعرّضن للمضايقة من قبل حشد في مانيبور حيث قطعت السلطات الاتصال عبر الانترنت. أعلنت حكومة الولاية التي يرأسها الحزب القومي الهندوسي الحاكم بهارتيا جاناتا (حزب الشعب الهندي)، أن الشرطة اتخذت تدابير فور انتشار الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي

اعلان

أوقفت الشرطة الهندية أربعة رجال متّهمين بإجبار امرأتَين على السير في موكب عاريتَين وسط حشد من الناس في ولاية بشمال شرق الهند حيث خلّفت أشهر من أعمال العنف العرقي 120 قتيلًا على الأقلّ.

حُدّدت هوية المشتبه بهم من خلال مقطع فيديو يظهر فيه الحادث الذي حصل في بداية أيار/مايو وانتشر على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي الأربعاء وأثار غضبًا على المستوى الوطني.

وقالت شرطة ولاية مانيبور مساء الخميس على تويتر "أوقف أربعة متهمين رئيسيين في قضية الفيديو الذي انتشر".

تظهر في مقطع الفيديو امرأتان تسيران عاريتَين في شارع ويتعرّضن للمضايقة من قبل حشد في مانيبور حيث قطعت السلطات الاتصال عبر الانترنت.

أعلنت حكومة الولاية التي يرأسها الحزب القومي الهندوسي الحاكم بهارتيا جاناتا (حزب الشعب الهندي)، أن الشرطة اتخذت تدابير فور انتشار الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، بعد أكثر من شهرين من الحادث.

وقال رئيس وزراء الولاية بيرين سينغ على تويتر، إن "تحقيقًا شاملًا" يجري.

وأضاف "سنضمن اتخاذ إجراءات صارمة ضد جميع الجناة، بما في ذلك من خلال النظر في إمكانية تنفيذ عقوبة الاعدام".

اندلعت أعمال العنف في مانيبور في أيار/مايو بعد احتجاج مجموعة ميتي، ومعظمهم من الهندوس يعيشون في المدينة وحولها، ضد منح مسيحيي مجموعة كوكي التي تعيش على التلال المحيطة حصصًا في الوظائف الحكومية وفي الجامعات.

في تقرير قدمته إلى المحكمة في حزيران/يونيو، لفتت مجموعة "منتدى مانيبور القبلي" إلى حدوث الكثير من أعمال العنف، بينها أعمال اغتصاب وقطع رؤوس، من دون أن تفتح السلطات تحقيقات حولها.

الخميس، قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، إن "حادثة مانيبور عار على أي مجتمع متحضّر".

وحذرت المحكمة العليا في الهند حكومة مودي من أنها "ستتصرف"، إذا لم يحرّك مجلس الوزراء ساكنًا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فرنسا: تعرف على غابريل أتال أصغر وزير للتربية في تاريخ الجمهورية الخامسة

إطلاق سراح مؤجل: عمران خان يواجه اعتقالا جديدا رغم تبرئته من قضية زواج غير شرعي

شاهد: ألبانيا تشهد مظاهرات حاشدة تطالب باستقالة رئيس الوزراء إيدي راما