Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

إحراق صفحات من المصحف في تحرك احتجاجي قرب البرلمان السويدي

العراقي سلوان موميكا حارق المصحف
العراقي سلوان موميكا حارق المصحف Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

إحراق صفحات من المصحف في تحرك احتجاجي قرب البرلمان السويدي

اعلان

أقدم رجلان الإثنين على إحراق صفحات من المصحف أمام البرلمان في ستوكهولم، بحسب مراسل لفرانس برس، في تحرك احتجاجي مشابه للتحركات التي أثارت توترًا بين السويد وعدد من دول الشرق الأوسط.

وداس سلوان موميكا وسلوان نجم على المصحف ثم قاما بإحراقه، على غرار ما فعلا في تظاهرة أمام جامع ستوكهولم الرئيسي أواخر حزيران/ يونيو الماضي.

وكانت الشرطة السويدية منحت الإذن لإقامة الاحتجاج.

ولم تتجاوب الشرطة السويدية على الفور مع طلب وكالة فرانس برس الحصول على نسخة من طلب إقامة تحرك الإثنين والإذن الممنوح له.

وسبق للشرطة أن أكدت أنها توافق حصرًا على إقامة تجمع من دون أن يكون ذلك مرتبطًا بالنشاطات التي ستتخلله.

ونقلت صحيفة "إكسبرسن" عن نجم قوله إنه سيقوم بحرق القرآن "مرارًا إلى أن تقوموا بحظره" في البلاد.

وشهدت العلاقات الدبلوماسية بين السويد وعدد من دول الشرق الأوسط والعالم الإسلامي توترًا في الأسابيع الماضية بعدما أجازت الشرطة إقامة تحركات تخللها تدنيس القرآن.

وقام موميكا (37 عامًا) في أواخر حزيران/ يونيو، بإضرام النيران في بعض صفحات القرآن خارج أكبر مسجد في ستوكهولم.

وبعد نحو شهر، أقام تحركًا مماثلًا خارج مقر السفارة العراقية، داس خلاله على المصحف من دون حرقه.

وأثار ما قام به موميكا انتقادات واسعة في دول مسلمة خصوصًا في بغداد حيث اقتحم محتجون سفارة السويد وأضرموا النيران فيها.

وأمرت الحكومة العراقية بطرد السفيرة السويدية، بينما قامت دول أخرى باستدعاء سفراء ستوكهولم لديها للاحتجاج.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: ألف سيارة كلاسيكية تجوب الشوارع في مهرجان "عبور باريس"

شاهد: المخدرات تفتك بالعراقيين وإجراءات الحكومة أقل من الكارثة