Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الرئاسة النيجيرية تؤكد أن إكواس لم تستثن الخيار العسكري في النيجر بعد تصريح دعا إلى حل دبلوماسي

أمام مقر الجمعية الوطني في عاصمة النيجر نيامي
أمام مقر الجمعية الوطني في عاصمة النيجر نيامي Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اعتبر رئيس نيجيريا بولا تينوبو الذي يترأس أيضاً المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا أن "الدبلوماسية هي السبيل الأفضل" لحل الأزمة في النيجر، في ما بدا تراجعاً في نبرة إكواس التي هددت بالتدخل العسكري سابقاً. ولكن الرئاسة أكدت بعد ذلك بقليل أن كل الخيارات لا تزال مطروحة.

اعلان

بدا النظام العسكري المنبثق من الانقلاب في النيجر الثلاثاء، غير مهتم بعروض الحوار من غرب إفريقيا والولايات المتحدة لتجنّب احتمال تدخّل عسكري بهدف إعادة النظام الدستوري.

وقبل يومين من انعقاد قمة قادة الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا [إكواس] لبحث الوضع في النيجر، أبلغ المجلس العسكري الجماعة الاقتصادية التي كانت تريد إرسال وفد إلى نيامي، بأنه لا يستطيع المجيء في الوقت الحالي لأسباب "أمنية".

وكانت الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا قد هددت بالتدخل عسكرياً في النيجر لإعادة الرئيس محمد بازوم إلى السلطة، بعدما أطاحه الانقلاب في 26 تموز/يوليو.

وهذا التهديد الذي جاء على شكل مهلة لمدّة سبعة أيام حدّدها قادة إكواس للجيش النيجري في 30 تموز/يوليو، لم يتم تنفيذه عندما انتهت المهلة مساء الأحد، إذ من الواضح أن المنظمة، على غرار واشنطن وباريس، لا تزال تفضل سلوك مسار الحوار.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: فيضانات تغرق شوارع النمسا والنرويج والدنمارك

إردوغان يدافع عن مشروع لتوسيع منجم للفحم الحجري

مظاهرات في النيجر ترفض وجود قوات أجنبية في البلاد