Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

مقتل صبي بالرصاص جنوب فرنسا أثناء عملية تصفية حسابات بين عصابات المخدرات في مدينة نيم

مدرج نيم التاريخي
مدرج نيم التاريخي Copyright Pixabay
Copyright Pixabay
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

في أول رد فعل له، قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، على موقع التواصل الاجتماعي إكس (تويتر سابقاً) إن هذا الحدث "يبدو تصفية حسابات بين تجار المخدرات.. دراما هائلة لن تمر دون عقاب" وأشار إلى أن "الشرطة اعتقلت بالفعل العديد من المهربين في الأسابيع الأخيرة وستعزز وجودها بحزم".

اعلان

توفي صبي يبلغ من العمر 10 سنوات مساء الاثنين في مدينة نيم في جنوب شرق فرنسا وأصيب شخص بالغ بجروح خطيرة في إطلاق نار على سيارة كانوا على متنها. نتج الحادث، وفق السلطات، عن ما يبدو أنه تصفية حسابات بين عصابات تهريب المخدرات.

وقع الحادث بعد الساعة 11 مساءً في حي بيسيفين، المعروف بأنه مسرح يرتع فيه مروّجو المخدرات، وحيث تدور معارك تصفية حسابات بين العصابات بشكل منتظم.

في تفاصيل الحادث، أُطلقت النار على أحد سكان الحي الذي كان يركن سيارته بعد عودته من مطعم برفقة اثنين من أبناء إخوته. أصيب أحد الصبية عندما حاول الخروج من السيارة على عجل، بحسب موقع Actu 17 الإخباري، والذي يوضح أن هناك مقاطع فيديو متداولة تظهر مهاجماً يحمل بندقية وهو يهرب في سيارة يقودها شريك له، وُجدت محترقة في وقت لاحق.

على الفور أعاد الرجل ضحية الحادث تشغيل سيارته وتوجه إلى المستشفى حيث توفي ابن أخيه المصاب، في حين لم يصب ابن أخيه الآخر بأذى. أما هو شخصيا، الذي لا يملك سجلاً جنائياً لدى الشرطة، فقد أصيب في ظهره.

نقلت فرانس إنفو عن مصدر في الشرطة أن عدة شهود رأوا أربعة أفراد على الأقل متورطين في الحادث.

وفي أول رد فعل، قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، على موقع التواصل الاجتماعي إكس (تويتر سابقاً) إن هذا الحدث "يبدو تصفية حسابات بين تجار المخدرات.. دراما هائلة لن تمر دون عقاب" وأشار إلى أن "الشرطة اعتقلت بالفعل العديد من المهربين في الأسابيع الأخيرة وستعزز وجودها بحزم".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بسبب تجارة المخدرات.. إغلاق جامعة في مرسيليا الفرنسية

شاهد: حريق ضخم بالقرب من منتجع سياحي بجنوب فرنسا

شاهد: إصابة ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص إثر هجوم بسكين في مدينة ليون الفرنسية