Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

"أطلقوا علينا الرصاص كزخات المطر"...تقرير يتهم حرس الحدود السعودي بقتل مئات المهاجرين الإثيوبيين

عسكريان سعوديان عند الحدود اليمنية [أرشيف]
عسكريان سعوديان عند الحدود اليمنية [أرشيف] Copyright Hasan Jamali/AP
Copyright Hasan Jamali/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الإثنين عناصر حرس الحدود السعودي بإطلاق "أسلحة متفجرة" على مهاجرين إثيوبيين يحاولون العبور من اليمن إلى المملكة الخليجية الثرية ما أودى بحياة المئات منذ العام الماضي.

اعلان

وتشير هذه المزاعم، التي لم تعلق عليها الرياض على الفور، إلى تصاعد كبير في الانتهاكات التي يتعرض لها سالكو "طريق الشرق" المحفوف بالمخاطر من دول القرن الأفريقي إلى المملكة العربية السعودية، حيث يعيش ويعمل مئات الآلاف من الإثيوبيين.

وقالت باحثة حقوق اللاجئين والمهاجرين في منظمة هيومن رايتس ووتش نادية هاردمان في بيان صدر بالإنجليزية إنّ "المسؤولين السعوديين يقتلون مئات من المهاجرين وطالبي اللجوء في هذه المنطقة الحدودية النائية بعيداً عن أنظار باقي العالم".

وأضافت "إنفاق المليارات على شراء محترفي غولف وأندية كرة قدم وفعاليات ترفيه ضخمة لتحسين صورة السعودية لا ينبغي أن يصرف الانتباه عن هذه الجرائم الشنيعة".

"حوادث منهجية"

وثّقت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها انتهاكات ضد المهاجرين الإثيوبيين في السعودية واليمن خلال عقد من الزمان، لكنها قالت إن حوادث القتل الأخيرة تبدو "واسعة النطاق ومنهجية" وقد ترقى لجرائم ضد الإنسانية، على ما أفادت هذه الجهة الحقوقية الدولية.

والعام الماضي، أشار خبراء في الأمم المتحدة إلى "مزاعم مقلقة" بشأن "تسبّب القصف المدفعي عبر الحدود ونيران الأسلحة الصغيرة من قبل قوات الأمن السعودية بمقتل ما يقرب من 430 مهاجراً" في جنوب المملكة العربية السعودية وشمال اليمن خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2022.

ولم يرد المسؤولون السعوديون على طلب وكالة فرانس برس للتعليق على الأمر، كما ذكر تقرير هيومن رايتس ووتش أنها لم تتلق رداً على خطابات أرسلتها لوزارتي الداخلية والدفاع السعوديتين وهيئة حقوق الإنسان والمتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على شمال اليمن.

كيف تمّ إنجاز التقرير؟

استند تقرير هيومن رايتس ووتش إلى مقابلات أجرتها مع 38 مهاجراً إثيوبياً حاولوا العبور إلى السعودية من اليمن وكذلك من صور للأقمار الاصطناعية وصور ومقاطع فيديو منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي أو "تم جمعها من مصادر أخرى".

ووصف 28 شخصاً قابلتهم المنظمة "وقائع أسلحة متفجرة" بما في ذلك هجمات بقذائف الهاون.

Nariman El-Mofty/AP
مهاجرة إثيوبية قبل السفر إلى اليمنNariman El-Mofty/AP

وصف بعض الناجين هجمات من مسافة قريبة، مع روايات تتحدث عن سؤال حرس الحدود السعوديون الإثيوبيين "في أي طرف من أجسادهم يفضلون إطلاق النار عليهم"، حسب ما ذكر التقرير.

وجاء في التقرير "وصف جميع من تمت مقابلتهم مشاهد مروعة: نساء ورجال وأطفال متناثرون عبر المنطقة الجبلية [سواء] أصيبوا بجروح بالغة أو قطعت أوصالهم أو ماتوا بالفعل".

وذكرت امرأة [20 عاماً] من منطقة أوروميا الإثيوبية أنّ حرس الحدود السعوديين أطلقوا النار على مجموعة من المهاجرين كانوا قد أطلقوا سراحهم للتو من الحجز.

واسترجعت "أطلقوا النار علينا مثل المطر. حين أتذكر، أبكي".

وروت "رأيت رجلاً يطلب النجدة، فقد ساقيه. كان يصرخ ويقول:هل تتركني هنا؟ من فضلك لا تتركني. ... لم نتمكن من مساعدته لأننا كنا نجري للنجاة بحياتنا".

ودعت هيومن رايتس ووتش الرياض إلى "الإلغاء الفوري والعاجل" لأي سياسة لاستخدام القوة المميتة ضد المهاجرين وطالبي اللجوء، وحثّت الأمم المتحدة على التحقيق في عمليات القتل المزعومة.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: درجات الحرارة تلامس الـ35 في مدينة ميلانو الإيطالية

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز يدخل المستشفى التخصصي في جدة لإجراء فحوصات روتينية

هل دقت ساعة التطبيع بين السعودية وإسرائيل؟ بلينكن في الرياض قريبا لبحث المسألة