Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

إبنة إيراني ألماني محكوم بالإعدام في إيران تناشد واشنطن وبرلين: تدخّلا لإنقاذ والدي قبل فوات الأوان

مواطن إيراني -ألماني ومقيم في الولايات المتحدة جمشيد شارمهد يحضر محاكمته في المحكمة الثورية، في طهران، إيران، 6 فبراير 2022.
مواطن إيراني -ألماني ومقيم في الولايات المتحدة جمشيد شارمهد يحضر محاكمته في المحكمة الثورية، في طهران، إيران، 6 فبراير 2022. Copyright Koosha Mahshid Falahi/AP
Copyright Koosha Mahshid Falahi/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

حثت ابنة المعارض الإيراني الألماني جمشيد شارمهد، المحكوم بالإعدام في إيران، الولايات المتحدة وألمانيا الثلاثاء من واشنطن على توحيد جهودهما لإطلاقه.

اعلان

وتقول عائلة شارمهد إن الأخير تعرّض للخطف على أيدي أجهزة الأمن الإيرانية أثناء عبوره أراضي دولة الإمارات في تموز/يوليو 2020، ونُقل برّاً عبر الحدود الى سلطنة عمان ومنها الى إيران.

وحُكم على شارمهد الذي أُعلن عن توقيفه في آب/أغسطس 2020، بالإعدام لتورطه المفترض في اعتداء إرهابي على مسجد في العام 2008 في شيراز جنوب إيران، أدى إلى مقتل 14 شخصاً. وترفض عائلته كل التهم الموجهة إليه.

ما أطلبه من الولايات المتحدة وألمانيا هو إطلاق سراح والدي وإعادته وإنقاذ حياته

كما يُتهم شارمهد وهو مطوّر لأنظمة معلوماتية بأنه ساهم في إنشاء موقع على شبكة الإنترنت لمجموعة معارضة إيرانية في المنفى تُعرف باسم "توندار" وتعتبرها طهران "إرهابية".

وكان شارمهد هاجر الى ألمانيا في ثمانينات القرن الفائت قبل الانتقال للإقامة في الولايات المتحدة.

"الأمر مسألة حياة أو موت"

وقالت ابنته غزاله شارمهد التي تعيش في كاليفورنيا لوكالة فرانس برس على هامش طاولة مستديرة نظمها "الاتحاد الوطني للديمقراطية في ايران" إن "ما أطلبه من الولايات المتحدة وألمانيا هو إطلاق سراح والدي وإعادته وإنقاذ حياته".

وكانت قد شدّدت في وقت سابق خلال كلمتها على أن "الأمر مسألة حياة أو موت"، مؤكدةً أنها تشعر بالإحباط لأن برلين وواشنطن لا تريان "مدى إلحاح" الوضع، وترمي كل منهما الكرة للأخرى "في تقاذف للمسؤولية".

والتقت غزالة شارمهد بمسؤولين أميركيين بعد اعتصام خارج وزارة الخارجية تنظمه منذ عدة أيام للفت الأنظار إلى قضية والدها في أعقاب الصفقة التي أبرمتها إدارة الرئيس جو بايدن لإطلاق سراح خمسة مواطنين أميركيين مسجونين في إيران.

هل يحتاج إلى معجون أسنان أفضل قبل أن يقتلوه؟ (...) هل يحتاج إلى كتاب قبل أن يشنقوه

واعتبرت غزاله أن في حين تؤكد السلطات الألمانية أنها "ملتزمة على أعلى مستوى"، إلا أن ذلك لا يهدف إلا إلى جعل والدها يحظى بـ "ظروف أفضل في السجن".

وتساءلت "هل يحتاج إلى معجون أسنان أفضل قبل أن يقتلوه؟ (..) هل يحتاج إلى كتاب قبل أن يشنقوه؟".

في المقابل تؤكد برلين بذل جهود لإنقاذه.

وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية لوكالة فرانس برس مؤخراً "نواصل الدفع بشكل مكثّف لصالح جمشيد شارمهد وضد تنفيذ عقوبة الإعدام".

وتابع "هدفنا هو الحؤول دون الإعدام. نحن نلجأ الى كل القنوات لتحقيق ذلك"، مشيراً الى أن عائلته "تختبر أموراً لا يمكن تخيّلها أو تحمّلها. نحن على تواصل دائم معهم منذ البداية، ونواصل القيام بكل ما في وسعنا لضمان ألا تذهب الأمور نحو الحد الأقصى".

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن بلاده وجدت أن معاملة النظام الإيراني لشارمهد "مستهجنة"، إلا أنه مواطن ألماني ويعود لألمانيا التحدّث بشأنه.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

منظمة السلام الأخضر: شركات الطاقة في أوروبا تتظاهر بأنها تكافح التغيّر المناخي لكن الحقيقة غير ذلك

غيّرتها لتجنب توسع رقعة الصراع.. كيف خططت إسرائيل للرد على هجوم إيران؟

إيرانيون يملأون شوارع طهران ويرددون "الموت لإسرائيل" بعد ساعات من تنفيذ تل أبيب غارة جوية على أصفهان